الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

برلماني: مصنع المستنسخات الأثرية بالعبور يحافظ على التراث الحضاري والثقافي

النائب يحيي كدواني
النائب يحيي كدواني عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان

أشاد النائب يحيي كدواني عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، بإفتتاح مصنع المستنسخات الأثرية بمدينة العبور، والذي يعد الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط، مؤكدا أهميته البالغة في حماية التراث الثقافى والحضارى للدولة المصرية.

وأكد "كدواني"  في تصريحاته لـ"صدى البلد" على ضرورة  عمل ختم خاص بالمجلس الأعلى للأثار، وطبعه على كافة المستنسخات الأثرية الذي سيتم إنتاجها بالمصنع ، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تساهم في حماية النمنتجات من التزييف أو التقليد من قبل البعض.

وأشار عضو البرلمان، إلى أن هذا المصنع له أهمية كبرى في الحفاظ على الهوية المصرية، من خلال المنتجات الذي سيقدمها، فضلا عن إسهامه بشكل كبير في توفير فرص عمل جديدة للشباب والإعتماد على خبرتهم الفنية.

وافتتح الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار مصنع المستنسخات الأثرية بمدينة العبور، الذي يعد الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط، والذي تم إنشائه بالتعاون مع شركة "كنوز مصر للنماذج الأثرية". 

ورافق الوزير في الافتتاح الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، واللواء هشام شعراوي رئيس مجلس إدارة شركة "كنوز مصر للنماذج الأثرية"، والدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذي للمتحف القومي للحضارة المصرية، واللواء عاطف مفتاح المُشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به، وأحمد عبيد مساعد الوزير لقطاع شئون مكتب الوزير، وإيمان زيدان مساعد الوزير لتطوير المتاحف والمواقع الأثرية. 

واستهل الوزير الافتتاح بالإعراب عن خالص التعازي لأسر ضحايا حادث قطار سوهاج، متمنيًا الشفاء العاجل لكافة المصابين وأن يحفظ الله مصر وجميع المصريين. 

ووصف الوزير افتتاح المصنع بالخطوة المهمة التي كان لا بد منها، معربًا عن فخره وسعادته البالغة للانتهاء من هذا المشروع الطموح الناجح والذي بدأت أعمال إنشائه منذ حوالي عام ونصف، والذي جاء لمواكبة متطلبات السوق المحلي والعالمي في صناعة النماذج الأثرية، حيث يتم ذلك على أعلى مستوى من الخبرة الفنية المتميزة على أيدي فنانين مصريين ومتخصصين ذو خبرة وكفاءة عالية.