الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

أوكرانيا : مسألة الحرب بيد بوتين

القتال بين روسيا
القتال بين روسيا وأوكرانيا

قال سكرتير مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، أوليكسي دانيلوف، أن كييف لن تحاول استعادة منطقة دونباس شرق أوكرانيا بالقوة،لافتًا إلى أن مسألة الحرب "بيد" رئيس روسيا، فلاديمير بوتين.

 

ووفقًا لشبكة روسيا اليوم الإخبارية،أضاف دانيلوف، أن أوكرانيا تعتقد أن "حكومة بوتين تحشد قوات ومعدات عسكرية على الحدود معها في محاولة لاستنفار المواطنين الروس ضد عدو أجنبي وصرف الانتباه عن مشكلات داخلية.


وأشار دانيلوف إلى أن أوكرانيا لن "تحاول استعادة الأراضي المحتلة في منطقة دونباس الشرقية بالقوة، لكنها مستعدة للدفاع عن نفسها ضد أي عدوان آخر".

 

وتابع دانيلوف: "أي تصعيد آخر سيعتمد على الإجراءات التي يتخذها بوتين".

 

وأوضح سكرتير مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، أن مسألة الحرب تتوقف على الرئيس الروسي "بوتين"، مشيرًا إلى أنه لا يشعر بالأسف تجاه الناس، وهذه مشكلة".


وأردف قائلًا:"بالنسبة لنا كل خسارة على الجبهة تمثل ألما و مأساة ".


وجاءت تصريحات سكرتير مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني،بعد أن أعلن سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، إن بلاده لا تخطط للتدخل في النزاع المتصاعد بمنطقة دونباس شرق أوكرانيا رغم أن روسيا تتابع عن كثب تطورات الأوضاع هناك.

وتشهد منطقة دونباس شرق أوكرانيا أزمة عسكرية سياسية منذ عام 2014 بعد تغيير السلطة في العاصمة كييف نتيجة احتجاجات واسعة شاركت فيها بشكل نشط القوى القومية.


وبعد أشهر من الاستقرار النسبي شهدت أزمة عسكرية مجددة، إثر تطبيق إجراءات إضافية لمراقبة وقف إطلاق النار.


وانطلقت في دونباس موجة تصعيد جديدة، حيث تسجل هناك منذ فبراير أعمال قصف متبادلة بين القوات الأوكرانية من جهة ومقاتلي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جهة أخرى.