الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

أهالي منطقة الوايلي يشكون من انتشار تلال القمامة

صدى البلد

استغاث أهالى منطقة الوايلى بالمسئولين في محافظة القاهرة، لتضررهم من  انتشار تلال القمامة، وخوفا من تعرضهم للأوبئة والأمراض خاصة في ظل انتشار فيروس «كورونا».

 

وقال المواطن محمد مصطفى فى شكواه لخدمة شكاوى "بين الناس" بموقع "صدى البلد": "نعانى من تراكم تلال القمامة التى تهدد حياتنا لأنها تؤدي لانتشار الأمراض بصفة مستمرة، وكلما تمت إزالتها تتراكم مجددا، بالإضافة إلى انتشار الحيوانات الضالة بها مما يعرضنا إلخطر طوال الوقت".

 

وأَضاف: "حياتنا تحولت إلى جحيم وأصبحت الأمراض والأوبئة تحاصرنا بسبب انتشار القمامة التى ملأت الشارع والروائح الكريهة الناتجة عنها، فضلا عن إضرام النيران فيها، وهو ما ينتج عنه ارتفاع ألسنة اللهب والأدخنة التى تسبب الحساسية والربو لدى للسكان، لافتا العلم بندفع رسوم نظافة باستمرار فأين هي النظافة لذلك يجب عليكم نظافة المكان".

 

وأوضح: "لم نعد نتحمل هذا المنظر، ولا هذا الإهمال بسبب تراكم القمامة وأصبحت المنطقة تكسوها القاذورات والنفايات، مما يعرض صحتنا للأمراض الخطيرة، خاصة في ظل انتشار فيروس  كورونا، والمسئولين هنا لا عين ترى ولا أذن تسمع سوءا من وحدة محلية أو صحية".

 

وناشد الأهالي عبر "صدى البلد" المسئولين، بضرورة التدخل لإزالة مخلفات القمامة لإنقاذ أهل المنطقة من الأمراض التي تصيبهم بسبب هذه القمامة.

 

اقرأ أيضا
سكان شارع جسر النيل فى ميت غمر يشتكون من تلال القمامة ..صور

 

ويقدّم موقع "صدى البلد" الإخباري، خدمة بين الناس حرصا منا على التواصل مع القارئ وإيمانًا منا بأن الرسالة الصحفية الأهم التي يحملها الموقع هي خدمة المواطن والعمل على إيصال صوته للمسئولين والمتابعة المستمرة للوصول إلى حل، ويأتي ذلك من خلال الخط الساخن 5731 و01025555056 أو من خلال رقم الواتس آب 01006735360.
 

ويعمل قسم "بين الناس" دائما على خدمة المواطن أولا من خلال التواصل مع المسئولين والوزارات المعنية ورؤساء الأحياء في حل مشاكل المواطنين في جميع محافظات الجمهورية، ويناشد المسئولين التواصل مع الحالات المنوه عنها لحل مشكلاتهم، تنفيذا لتوجهات الدولة والقيادة السياسية بضرورة تواصل المسئولين مع المواطنين في شتى محافظات الجمهورية والتفاعل مع متطلباتهم والرد على شكاواهم.