الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

التفاصيل الكاملة للزيارة الأولى لرئيس البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية لمصر

البنك الأوروبى
البنك الأوروبى

اختتمت أوديل رينو باسو، رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية،  زيارتها لمصر، والتي تعد الزيارة الخارجية الأولى لها للمنطقة، منذ انتخابها في أكتوبر الماضي، وعكست الزيارة العلاقات الاستراتيجية بين جمهورية مصر العربية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

 

حيث استهلت رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية زيارتها بلقاء  الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحضور الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، كما التقت عدد من مسئولي القطاع الخاص في مصر الذين تربطهم علاقات تعاون وثيقة مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، كما تفقدت عددًا من المشروعات التنموية التي ساهم البنك في تنفيذها.

 

توقيع مذكرات تفاهم


ووقعت أوديل رينو باسو، رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، 3 مذكرات تفاهم بين البنك ووزارتي التنمية المحلية والإسكان لضم القاهرة والإسكندرية و6 أكتوبر لبرنامج المدن الخضراء، التابع للبنك ، وذلك بحضور الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى.


ويستهدف برنامج البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية «المدن الخضراء»، مساعدة المدن على مواجهة التحديات البيئية وتحسين جودة الحياة، ومكافحة آثار تغير المناخ، من خلال خطة عمل يتم تنفيذها بالتعاون مع البنك، للتحول نحو المدن الخضراء، وإتاحة التمويلات الخضراء للمشروعات المستهدف تنفيذها في مختلف المجالات، ويستهدف ضم 100 مدينة حول العالم بحلول 2024.

أكبر محطة طاقة شمسية

كما وقع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، مع شركة أكوا باور، إحدى شركات القطاع الخاص الرائدة في الطاقة النظيفة منذ عام 2004؛ اتفاقية بقيمة 114 مليون دولار لتدشين أكبر محطة طاقة شمسية تابعة للقطاع الخاص في مصر بمدينة كوم أمبو بأسوان، وذلك بهدف دعم استراتيجية الدولة للطاقة المستدامة وتحفيز مشاركة القطاع الخاص، من خلال إضافة قدرات 200 ميجاوات وتقع المحطة على بعد 20 كم من محطة بنبان.


ويشارك في الاتفاقية البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بقيمة 36 مليون دولار وصندوق الأوبك للتنمية الدولية، بقيمة 18 مليون دولار، و17.8 مليون دولار من بنك التنمية الأفريقي، و23.8 مليون دولار من صندوق المناخ الأخضر، و18 مليون دولار من البنك العربي، بجانب قرض تمويل أسهم انتقالي من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بقيمة 14 مليون دولار و33.5 مليون دولار من الشركة العربية للاستثمارات البترولية (ابيكورب).

 

وتفقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، وأوديل رينو باسو، رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، مسرعة أعمال الشركات الناشئة "فلك ستارت أبس"، التي تعد إحدى نتائج الشراكات الدولية لوزارة التعاون الدولي، حيث تم تدشينها من قبل شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار، بهدف دعم الشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا، ودعم بيئة ريادة الأعمال في مصر والمنطقة العربية.


وخلال الزيارة استمعت وزيرة التعاون الدولي، ورئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، من مسئولي شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار، وشركة فلك ستارت أبس، EFG-EV Fintech، حول دورهم في تعزيز بيئة ريادة الأعمال في مصر والمجالات محل الاهتمام فيما يتعلق بالشركات الناشئة.

 

مباحثات ثنائية

وفي سياق متصل عقدت «المشاط»، جلسة مباحثات ثنائية مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، لبحث علاقات التعاون المشتركة، ومجالات التعاون المستقبلية، في ضوء أجندة التنمية الوطنية واستراتيجية البنك للفترة من 2021-2025.


واستعرضت وزيرة التعاون الدولي، الدور الذي تقوم به الوزارة لدفع الشراكات الدولية من خلال مبادئ الدبلوماسية الاقتصادية، كما استعرضت ما تم تحقيقه خلال 2020 مع شركاء التنمية متعددى الأطراف والثنائيين رغم جائحة كورونا التي مثلت علامة استفهام على أداء اقتصاديات العالم في بداية العام الماضي، موضحة أن الاقتصاد المصري أظهر صلابة وقوة في التعامل مع الجائحة، استنادًا إلى مؤشرات الأداء الطموحة التي عملت عليها الحكومة طوال السنوات الماضية، ومن خلال التعاون الإنمائي الفعال تم اتفاقيات تمويل تنموي بقيمة 9.8 مليار دولار من بينها 3.1 مليار دولار للقطاع الخاص و6.7 مليار دولار لقطاعات الدولة التنموية المختلفة .

زيارة المتحف القومي الحضارة


وفي ختام الزيارة اصطحبت وزيرة التعاون الدولي، أوديل رينو باسو، رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، في زيارة للمتحف القومي الحضارة وقاعة المومياوات الملكية، بمدينة الفسطاط، بمشاركة فريق عمل مكتب البنك في مصر، وذلك في ختام زيارتها الأولى لمصر والمنطقة والتي شهدت العديد من الأنشطة والفعاليات والاتفاقيات الجديدة في إطار التعاون بين جمهورية مصر العربية والبنك.


وتفقدت وزيرة التعاون الدولي ورئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، كافة قاعات متحف الحضارة واستمعتا لشرح من مسئولي المتحف القومي للحضارة حول تاريخ القطع الأثرية المعروضة، والقاعات المختلفة التي تعرض مجمل تاريخ الحضارة المصرية في مختلف العصور من خلال أكثر من 1600 قطعة أثرية، وحرصت رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية على التقاط الصور التذكارية مع القطع الأثرية المعروضة.