الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حكم لبس المرأة لـ البنطلون.. الإفتاء: جائز بشروط

حكم لبس المرأة البنطلون
حكم لبس المرأة البنطلون

تلقت دار الإفتاء المصرية سؤالا تقول صاحبته: "ما حكم لبس المرأة للبنطلون؟".
 

وأجاب الدكتور محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية عن السؤال قائلا: إن لبس المرأة للبنطلون جائز شرعا بشروط وهي أن يكون واسعا وليس واصفا ولا كاشفا ولا شفافا.

 

وأضاف أمين الفتوى أن من شروط لبس المرأة للبنطلون أيضا أن ترتدى فوقه شيئا يصل إلى الركبتين أو يكون قريبا منها.

 

وأكد أمين الفتوى خلال فيديو عبر قناة دار الإفتاء على يوتيوب، أنه إذا توفرت هذه الشروط فى البنطلون فيجوز للمرأة أن ترتديه.

حكم لبس البادي للمرأة؟

حكم لبس البادي للمرأة؟ فالمطلوب في زي المرأة المسلمة أن يكون ساترًا لجسدها، لا يشفُّ ولا يصفُ ولا يكشفُ شيئًا مما يجب ستره، فهذه مواصفات الزي الشرعي للمرأة.

وقال الشيخ عبدالله العجمي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، في إجابته عن سؤال: «ما حكم لبس البادي للمرأة؟»  إنه يشترط في البادي الذي ترتديه المرأة وكذلك ملابسها، ألا يصف ولا يشف ولا يحدد أعضاء الجسد، مؤكدًا أن جسد المرأة عورة ما عدا الوجه والكفين.
 

حكم لبس المايوه الشرعي

ما حكم لبس المايوه الشرعي؟ سؤال أجاب عنه الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال فيديو منشور له عبر صفحة الإفتاء على "يوتيوب".

وأجاب وسام، قائلًا: أن أى ثياب ينطبق عليها الوصف الشرعي للحجاب فإنها تكون حجابًا لا حرج في ارتدائه، ولكن بشرط أن تكون بها هذه الأوصاف، وهي أن تكون الثياب ساترة لجميع الجسم ماعدا الوجه والكفين والقدمين، لا تشف ولا تصف الجسم، ولا تكشف شيئًا من الأجزاء التي يجب سترها.

وتابع: "فإن كان المايوه الشرعي به المواصفات السابقة فلا حرج من ارتدائه". 

 

حكم ارتداء "الأسود" على المتوفى أكثر من 3 أيام للحداد

تلقت دار الإفتاء المصرية سؤالا تقول صاحبته: “هل لبس الأسود على الميت أكثر من 3 أيام يعد من الحداد المنهي عنه شرعا؟”.


وأجاب الدكتور أحمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية عن السؤال، قائلا: "إذا قصدت المرأة من لبس الأسود والاستمرار عليه أكثر من 3 أيام الحداد على المتوفى وكان هذا المتوفى غير الزوج فهو منهي عنه شرعا".