الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

إذا أردت تحقيق أمنياتك واستجابة دعواتك عليك بهذا الفعل

إذا أردت تحقيق أمنياتك
إذا أردت تحقيق أمنياتك واستجابة دعواتك فعليك بهذا الفعل

لا يوجد إنسان إلا وله أمنيات وآمال يرغب فى تحقيقها والوصول اليها، وعندما يحقق تلك الأمنيات يشعر بالسعادة الغامرة، ويسعى كثير من الناس لتحقيق آمالهم، ولكي يتم تحقيق الأمنيات يجب أن يتحلى المرء ببعض الصفات مثل الصبر والاجتهاد، ثم عليه بأقوى سلاح وهو الدعاء.

 

فالدعاء يقرب الإنسان من ربه فالمولي سبحانه وتعالي يستجيب للعبد الذى يكثر في الدعاء، ويجب الخشوع وحضور القلب فى الدعاء واليقين بأن الله سوف يستجيب للدعاء كما يقوم المرء ايضًا بالدعاء لتفريج الهم وعلي المرء أيضا الراغب في تحقيق امنياته الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.

 

وقال الشيخ محمد أبو بكر الداعية الإسلامي إن كل يوم تصلى فيه على النبي صلى الله علي وسلم تجمع هذه الصلوات وتعرض على الحبيب محمد فى يوم الجمعة.

 
وأضاف محمد أبو بكر: إلا يوم الجمعة فمن يصلى على النبي فيه فصلاته تعرض عليه مباشرة في لحظتها، “لذلك النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث “إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فأكثروا من الصلاة علي فيه فإن صلاتكم معروضة علي”.

 

فضل الصلاة على النبي

وأوضح أبو بكر أنه إذا أردت أن يغفر ذنبك أو يستر عرضك وتقضى حاجتك فعليك بالصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.


وتابع الداعية الإسلامي: وأن أردت أن يحسن فى أولادك ويوسع لك فى رزقك والنجاة من فتنة المحيا والممات فصل على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.


وأكد “أبو بكر” أن أردت قضاء الدعوات فابدأ واختم بالصلاة على النبي محمد، فمشايخنا وعلمائنا كانوا يقولون الحاجة الوحيدة التى لا يردها الله من فم عبد هي الصلاة على النبي محمد، فهي مسك وطيب قال تعالى “إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ”.

 

واستطرد: علماؤنا يقولون من أراد أن تجاب دعوته فليبدأ دعائه بالصلاة على رسول الله وليختم دعائه بالصلاة على رسول الله ، فإن الصلاة على النبي فى البداية مقبولة حتما وفى الختام مقبولة حتما والله كريم لا يقبل صلاتين ويترك ما بينهما فيقبل ما بين الصلاتين إكراما لحبيبه محمد.