الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

رضا حجازى: لدينا عجز معلمين يزيد على 250 ألفًا.. والتطوع موجود في كل العالم|فيديو

الدكتور رضا حجازى،
الدكتور رضا حجازى، نائب وزير التربية والتعليم

حسم  الدكتور رضا حجازى، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، الجدل حول أصحاب العقود المؤقتة من المعلمين  قائلاً : "لازم  أبقى واضح وصريح  لدينا عجز  بنحو 250  ألف معلم وأن الوزارة لاتمانع  تعيين مدرسين لكن شريطة توافر الموارد المالية المحققة لذلك.. ونحن نتمنى وجود معلمين موجودين بشكل دائم وبالفعل رفعنا هذا الطلب على كافة المستويات ".

وأضاف خلال حواره ببرنامج كلمة أخيرة، تقديم الإعلامية لميس الحديدي، أن فتح باب التطوع للمعلمين هو عرف في الخارج ويصبح جزءًا من رصيد المواطن العملي في مسيرة عمله في الخارج قائلاً : " المتطوع لديه مؤهل تربوي لكن دون خبرة في مجال التدريس ولن يعمل كمعلم ولديه استعلام أمني ويساعد المعلم " كوتيتياشر" ولم يتم تعيينه سيكون لديه خبرة ".


وتابع : " التطوع بلا مال والميزة التي ستعود على المتطوع عندما يكون لدينا درجات وظيفية  سيكون لهم الاولوية "، وحول مصير العقود المؤقتة  قال : لما تيجي الدرجات الوظيفية نقول يارب  لما ينزل إعلان نعمله وإحنا بالفعل شغالين في إعداد هذه الدرجات".


مؤكداً أن التطوع مجانياً  قائلاً : أنا ماقلتش لحد تعالى  إنت اللي جاي  كده واللي ميقدرش يشتغل بالحصة  الحصة بعشرين بحد أقصى 24 حصة  في أربعة أسابيع يكون دخله قد قارب 2000  جنيه".

وكشف تفاصيل الخطة التي أعدتها وزارته بالتعاون مع الطب الوقائي بوزارة الصحة  قبيل بدء العام الدراسي الذي يبدأ السبت قائلاً : "هناك خطة وضعها الطب الوقائي، وهي خطة حوالي 40 صفحة، وتم توزيعها على مديريات التعليم بالمحافظات، وبها آليات غلق فصل أو فصلين أو مدرسة أو مجمع تعليمي، وفي حالة إصابة طالبين أو أكثر، يبلغ مدير المدرسة الإدارة، ويتم غلق الفصل لمدة 28 يوماً، ويتم تعقيمه، وفي حالة إصابة أكثر من طالب في أكثر من فصل، يتم إبلاغ المديرية، وحينها تعلن غلق المدرسة لمدة 28 يومًا.


وفي حال إذا تجاوزت أعداد الإصابات أكثر من مدرسة داخل المجمع قال حجازي : في  حالة وجود إصابات بأكثر من مدرسة داخل مجمع مدارس، يتم إبلاغ المديرية وإغلاق المجمع لمدة 28 يومًا". 


وقال: "الكاشف الحراري موجود في 57 ألف مدرسة على مستوى الجمهورية، وإذا كانت درجة الحرارة أقل من 38 فالأمور تكون على ما يرام، و للحفاظ على التباعد بين الطلاب، فإن المدارس ذات الكثافة المرتفعة، فسيتم تقسيمها إلى فترات من أجل مراعاة التباعد".

 

وأكمل في  لقاء  خلال  برنامج " كلمة أخيرة  " الذي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي على شاشة " ON"  قائلاً: " "نرغب في أن يكتسب الطالب كيفية الوصول للمعلومة، وتلك الفلسفة يمكن أن تتحطم من خلال الدروس الخصوصية والكتب الخارجية، وهناك qr كود يمكن من خلاله أن يدخل الطالب على فيديو أو شرح مفصل لإحدى النقاط، ونؤكد أن المناهج الجديدة هي مناهج لتنمية التفكير الناقد، وهناك تدريب مستمر ليلاً ونهاراً للمعلمين".