الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

التعليم العالي: توجيهات من القيادة السياسية بالتوسع في التعاون مع الجامعات العالمية

وزارة التعليم العالي
وزارة التعليم العالي

تحرص مصر على دعم علاقات التعاون الثقافي والعلمي ، مع  العديد من الدول من خلال وزرة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات المصرية ، حيث تفتح المزيد من قنوات التعاون مع الجامعات بالخارج من استحداث برامج وتخصصات جديدة تتطلبها سوق العمل.

 

يأتي ذلك تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية ، بالتوسع في التعاون مع الجامعات العالمية ذات السمعة والمكانة الدولية المتميزة؛ للاستفادة من خبراتها في توفير برامج دراسية ذات جودة عالمية، موضحًا نجاح الوزارة في إجراء شراكات مع عدد من المؤسسات التعليمية الدولية.

 

تعاون جامعة العلمين مع جامعة ليون (جون مولان 3) الفرنسية:

 

وأعرب الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة العلمين الدولية، عن تقديره للاتفاق مع جامعة ليون الفرنسية ، والذي يأتي في إطار جهود الجامعة للتوسع في الشراكات مع الجامعات المتميزة علميًّا وتعليميًّا، وذلك في ضوء التعاون مع جامعة ليون، حيث يتم البدء في برنامج الاتصال والإعلام لهذا العام بجامعة العلمين.

 

ويتضمن هذا الاتفاق تبادل الزيارات والمهمات العلمية على مستوى الأساتذة والطلاب، وتأهيل الطلاب لمتطلبات سوق العمل.


اتفاقية تعاون بين كليتي الحقوق بجامعتي عين شمس وجامعة فرنسية:


دعمت وزارة التعليم العالي خلال استضافتها لوفد جامعة ليون الفرنسية، تجديد الاتفاقية التي تم توقيعها بين كليتي الحقوق بجامعتي عين شمس وليون، بالإضافة إلى توقيع اتفاقات أخرى بين الجامعتين في تخصصات الآداب، واللغات، وتكنولوجيا المعلومات؛ بما يسهم في تعزيز التعاون بين الجانبين في النواحي التعليمية والأكاديمية.


التعاون بين جامعتي الجلالة وأريزونا ستيت الأمريكية:


شهدت الجامعة تعاون كبير في الاونة الأخيرة مع عدد من الجامعات الاجنبية من بينها التعاون بين جامعتي الجلالة وأريزونا ستيت الأمريكية:


وكان قد قال الدكتور طارق أبو المعاطى نائب رئيس جامعة الجلالة الأهلية، إن الجامعات الأهلية تعد جميعها منظومة واحدة منها الجلالة وجامعة الملك سلمان والمنصورة الجديدة، مشيرأ إلى أن الجميع يعمل بنفس الفكر واللوائح حيث أنه متشابهة بشكل كبير فكل جامعة تتميز ببعض البرامج الخاصة بها، مشيرا إلى انه ضمن الشروط الموجودة في قرار رئيس الجمهورية للإنشاء بعمل هذه الجامعات توأمة مع جامعات أجنبية ذات قيمة عالية.

 

وأضاف "أبو المعاطي"، لموقع "صدى البلد" ، أن جميع الطلاب واولياء الأمور يبحثون عن ما يقدم تعليم جيد متطور يرقى إلى المستوى العالمي ولكن داخل مصر وبمصروفات مناسبة وخاصة أن هذه الجامعات لا تهدف للربح فجميع هذه المصروفات تعود لتضخ مرة أخرى في الجامعة لذا ذلك كان السبب الرئيسي لوجود إقبال من العام الأول لها.

 


بينما شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين جامعتي الجلالة وأريزونا ستيت الأمريكية (Arizona State University)، بحضور الدكتور أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، والسفير معتز زهران سفير مصر بالولايات المتحدة، والسفير جونثان كوهين سفير أمريكا بمصر، والدكتور دوج بيكر المدير التنفيذي لمؤسسة سينتانا للتعليم.

 

وأكد الوزير، فى كلمته خلال حفل التوقيع، على أهمية هذه الاتفاقية التي تأتي تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة التوسع في التعاون مع الجامعات الدولية ذات المكانة المتميزة عالميًا؛ للاستفادة من خبراتها في توفير برامج دراسية ذات جودة عالمية، بما يضمن مستوى دولي متميز من التعليم، ووجود خريج حاصل على شهادة معترف بها دوليًّا ومحليًّا، وبما يحقق لمصر مكانة متميزة على الخريطة العالمية في التعليم العالى والبحث العلمى.

 

وقال إن السنوات الماضية شهدت إجراء عدد من الشراكات مع مؤسسات دولية جامعية، سواء على مستوى الجامعات الحكومية أو الدولية الجديدة، موضحا أن اختيار جامعة أريزونا يرجع إلى ما تتمتع به الجامعة من مستوى تعليمي وبحثي متميز عالميًّا، خاصة في مجالات الهندسة، والعلوم، وإدارة الأعمال، والإعلام والفنون


بدوره ، أكد الدكتور أشرف حيدر غالب القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة، أن هذه الاتفاقية هي نتاج عمل وجهد كبير من الطرفين، منوها إلى أن جامعة الجلالة تسعى للاستفادة من الخبرة الأمريكية في تقديم برامج دراسية حديثة ومتميزة، خاصة أن جامعة الجلالة تمثل واحدة من الجامعات الدولية التي تحرص على تقديم خدمة تعليمية بجودة لا تقل عن مثيلاتها في دول العالم.

 

وأضاف حيدر أن الاتفاقية تمثل نقطة تحول في تقديم العملية التعليمية داخل الجامعة، باستضافة الأساتذة والخبراء الأمريكيين للتدريس، سواء بالحضور أو بنظام التعليم عن بعد، مضيفًا أن الجامعة تتطلع إلى عقد المزيد من اتفاقيات التعاون الثقافي والعلمي، وتبادل الطلاب، وأعضاء هيئة التدريس بين الطرفين.

 

وتنص الاتفاقية على منح شهادة مزدوجة "Dual degree" معتمدة من جامعتي الجلالة وأريزونا، لكليات الهندسة، والعلوم، وإدارة الأعمال، والإعلام والفنون، وأيضًا منح شهادة معتمدة من جامعة الجلالة بمساعدة إدارية من الشريك التجاري لجامعة أريزونا (CINTANA) لكليات الصيدلة، العلاج الطبيعي، التمريض، الهندسة الزراعية وعلوم الغذاء.

 

كما تنص الاتفاقية أيضًا على التعاون بين الطرفين في تأسيس برامج تعليمية ذات مواصفات عالمية، بالإضافة إلى تقديم المشورة الفنية لجامعة الجلالة فيما يتعلق بالعملية التعليمية، خاصة بكليات الطب وطب الأسنان، ودعم وتطوير مراكز الكليات الرقمية ومنصات التعلم الإلكتروني، وتطوير عملية ضمان الجودة والمراجعة الأكاديمية.

 

ووقع الاتفاقية عن الجانب الأمريكي البروفيسور مايكل كرو رئيس جامعة أريزونا، والبروفيسور دوج بيكر المدير التنفيذى لمؤسسة سينتانا للتعليم، وعن الجانب المصري د. أشرف حيدر القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة.