الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

أحمد موسى يعرض كلمة محمد أبو العينين أمام مجلس الأعمال المصري الأوروبي

محمد أبو العينين
محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب

عرض الإعلامي أحمد موسى، خلال تقديمه برنامج “ على مسئوليتى” المذاع على قناة “ صدى البلد” كلمة النائب محمد أبو العينين، وكيل مجلس النواب ورئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي، خلال اجتماع مجلس الأعمال المصري الأوروبي.

 

وقال النائب محمد أبو العينين، وكيل مجلس النواب ورئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي، إن القيادة السياسية اهتمت بكافة فئات المجتمع خاصة الفقراء، مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى وجه بتنفيذ مبادرة حياة كريمة لتطوير القرى والفئات الأكثر فقرا بتكلفة استثمارية 700 مليار جنيه.

وأضاف أبو العينين  أن الفترة المقبلة تحتاج إلى المزيد من التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبى على المستوى الاقتصادي والتجاري.  

وأكد رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي، أن مصر تشهد نهضة اقتصادية في عهد الرئيس السيسي، حيث تم إنشاء مناطق صناعية وسكانية وتحسين البنية التحتية وشبكة الطرق، مع الاهتمام بالمشروعات ذات البعد الاجتماعي مثل حياة كريمة.

وأوضح خلال لقائه مع سفراء الاتحاد الأوروبي والمستثمرين وأعضاء جمعية رجال الأعمال المصريين اليوم الأربعاء، أن قانون الاستثمار الجديد أعطى مزايا وحوافز استثمارية كبيرة إلا أنه يحتاج مزيدا من الترويج والمعرفة به بشكل صحيح، بالإضافة إلى أهمية التعاون بين كافة الوزرات والجهات للقضاء على البيروقراطية التى تعرقل الاستثمار.

ولفت إلى أن مصر بها العديد من المشروعات القومية العملاقة التى تمنح مزايا وحوافز للمستثمرين كالمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، مشيرًا إلى الاهتمام بحلقات المثلث الذهبي الثلاث للنهوض بالصادرات والوصول بها إلى 100 مليار دولار وهي الاستثمار والانتاج والصناعة.

وأكد أبو العينين على ضرورة انشاء علامة تجارية مصرية ذات قيمة مضافة، لافتًا إلى أن الصادرات التقليدية وسط التغيرات العالمية الجديدة سوف تندثر، منوهًا إلى ضرورة التركيز على التخصص الانتاجي وعلى المدن الصناعية المتخصصة، لافتًا إلى أن مدينة دمياط للأثاث تُعد علامة تجارية في الدول الأوربية كايطاليا وفرنسا.

ولفت إلى ضرورة التركيز على الخريطة الاستثمارية للمناطق الصناعية المتخصصة والترويج لها من خلال مؤتمر عالمي يتم من خلاله دعوة الشركات العالمية والصناعية، مؤكدا أن القيمة البيعية للمنتج لن تأخذ قيمتها الحقيقية إلا من خلال علامة تجارية للدولة. وشدد على ضرورة إعطاء المستثمرين الأجانب إغراءات وحوافز حتى تستطيع جذبهم للاستثمار في مصر، حيث أن كثيرا من الدول كالمغرب وجنوب افريقيا بدأت في المنافسة بقوة لجذب الاستثمار الاجنبي.

وأشار إلى أن جائحة كورونا أدت إلى تغيير الفكر والتوجه العالمي نحو الصناعة، حيث إن الدول الأوروبية بدأت حاليا في البحث عن التعاون مع دول الجوار وذلك بعد ارتفاع أسعار الشحن.