الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بقيمة 2.9 مليار يورو.. فولكس فاجن تستحوذ على يوروب كار لتأجير السيارات

فولكس فاجن
فولكس فاجن

 

تتقدم مجموعة فولكس فاجن  بخطى ثابتة نحو الاستحواذ على شركة تأجير السيارات الفرنسية Europcar بعد أن وافق المنظمون الماليون في فرنسا مؤخرًا على عرض الاستحواذ.

 

وفقا لموقع "أوتو كار"، المتخصص في السيارات، أبرمت شركة السيارات الألمانية العملاقة عقود شراكة مع شركة Attestor المحدودة المتخصصة في إدارة الأصول ومقرها المملكة المتحدة وعقد شراكة آخر مع مجموعة السيارات الهولندية بون هولدنجز في يوليو الماضي لتقديم عرض استحواذ للشركة الفرنسية بقيمة 2.9 مليار يورو (2.4 مليار جنيه إسترليني) ، ولشراء السهم الواحد بسعر 50 سنتًا للسهم.

قالت  فولكس فاجن  في بيان عرضها للاستحواذ: "يعتقد هذا التحالف الناشيء أن الاتجاه الحالي لسوق السيارات يتطلب من مقدمي الخدمة تشغيل منصة متكاملة وتقديم عروض مختلفة في أسطول واحد للجميع مع زيادة فرص التنقل وتطوير الخدمة و النظام الحالي".

 

كما نوهت في عرضها للاستحواذ على الفرص المستقبلية لاستخدام الروبوتات بدلا من البشر في القيادة المستقبلية ملقية الضوء على أهمية أنظمة القيادة الذاتية الذكية لمركبات المستقبل وأن هذه التكنولوجي الذكية وتضمينها في أسطول السيارات المؤجرة سيضمن نموًا هائلًا للشركة وتقديمها لحلول تنقل فعالة.

ستقوم شركة attestor بشراء 27% من أسهم يوروب كار بينما شركة بون ستقوم بشراء 7% فقط من الأسهم، سيعلن المنظم المالي الفرنسي Autorité des Marchés Financiers  عن موعد بدء عملية طرح الأسهم للشراء الرسمي.

 

وفقا لموقع "أوتو كار" تعد هذه العملية الاستحواذية خطوة جديدة ومهمة في طريق مجموعة فولكس فاجن لتقديم حلول تنقل مستحدثة ومبتكرة.

قال هربرت ديس، المدير التنفيذي لمجموعة  فولكس فاجن  لوكالة رويترز في وقت سابق من هذا العام "سوق التنقل يتغير بسرعة كبيرة، خاصة وأن العملاء دائما ما يرغبون في الحلول المبتكرة والغير تقليدية لحل أزمات ومشاكل النقل.

 

الجدير بالذكر ان مجموعة فولكس فاجن كانت تمتلك بالكامل شركة يوروب كار لتأجير السيارات في التسعينات قبل أن تستغنى عنها وتبيعها لشركة Eurazeo في صفقة بـ 1.2 مليار يورو سنة 2006.

تعمل شركة يوروب كار للتأجير في 140 دولة مختلفة حول العالم مع تركيز نشاطها على القارة الأوروبية و آسيا الغربية و أفريقيا ولديها أسطول يتكون من حوالي 350 ألف سيارة.