الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بسبب التدخل في شئون البلاد.. إيران تستدعي السفير الألماني في طهران

الخارجية الإيرانية
الخارجية الإيرانية

استدعت الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، السفير الألماني في طهران، هانس إيدو موتسيل، للاحتجاج على تكرار تدخل المسؤولين الألمان في الشؤون الإيرانية.

ووفقا لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، قالت وزارة الخارجية الإيرانية إنها قامت باستدعاء موتسيل على خلفية عقد ألمانيا اجتماعا خاص لمجلس حقوق الإنسان بخصوص الأحداث الأخيرة في إيران وتكرار التصريحات التدخلية للسلطات الألمانية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأكدت الخارجية الإيرانية أن هذه التصريحات لا أساس لها من الصحة، وسلمته احتجاجا شديد اللهجة.

وفي وقت سابق، كشفت الخارجية الألمانية، عن مشروع قرار أممي لتشكيل لجنة تحقيق مستقلة توثق الانتهاكات في إيران.

وقالت الخارجية الألمانية إن  إيران رفضت مرارا دخول بعثة من مجلس حقوق الإنسان ورصد الانتهاكات، مشددة على ضرورة وقف حملات القمع الممنهجة ضد المحتجين هناك.

ودعت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بربوك، الخميس الماضي، إلى مزيد من التدقيق في إيران قبل جلسة خاصة من قبل أعلى هيئة لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة مخصصة لحملة عنيفة تشنها الجمهورية الإسلامية على المتظاهرين.

وقالت وزيرة الخارجية  في بيان إن "كل جهودنا تذهب إلى الأشخاص الذين يطالبون بحقوقهم بشجاعة وكرامة".

وأضافت: "من أجل هذه المطالب، قتل المئات، واعتقل الآلاف، واضطهد الملايين".

وقالت بربوك، التي كانت من المقرر أن تشارك في الجلسة، إن "المتظاهرين الإيرانيين ليس لهم مقعد في مجلس حقوق الإنسان في جنيف، وهم أنفسهم ليس لهم صوت في الأمم المتحدة".

وأضافت: "اليوم، يمكن لأعضاء مجلس حقوق الإنسان رفع العلم ضد الظلم والضرب وإطلاق النار التي يستخدمها النظام الإيراني لتدمير الاحتجاج السلمي".