الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

صنداي تايمز: الحركة الوطنية الفلسطينية تتصدى لمحاولة القضاء على حماس في غزة

صدى البلد

استأنفت إسرائيل هجومها العسكري ضد حماس بعد توقف دام سبعة أيام، بهدف القضاء على حركة حماس الراسخة بقطاع غزة، ولهذا من المتوقع، وفقا لتحليل نشرته صحيفة صنداي تايمز البريطانية، أن تواجه إسرائيل تحديات بسبب الدعم الذي تتلقاه حماس من جماعات أخرى مسلحة بشكل جيد.  

وتتمتع حماس بجذور عميقة في القومية الفلسطينية، وبدعم من إيران، تمكنت من تعزيز مكانتها المحلية، بفضل جناحها المسلح، كتائب عز الدين القسام، الذي يقدر عدد مقاتليه بنحو 25 ألف مقاتل.

وأوضحت الصحيفة أن حركة الجهاد الإسلامي، ثاني أقوى جماعة في غزة، لها موقف متشدد ضد إسرائيل ولها علاقات أوثق مع إيران، كما تلعب كتائب شهداء الأقصى التابعة لفتح دوراً مهماً أيضاً، على الرغم من الخلافات السياسية، بالإضافة إلى ذلك، تساهم لجان المقاومة الشعبية والفصائل اليسارية الأصغر مثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في المشهد المعقد.

ويسعى الجهاديون السلفيون، الذين يختلفون عن حماس، إلى إقامة خلافة إسلامية، وفي حين أنهم مسؤولون عن بعض الهجمات على إسرائيل، فإنهم في الغالب يستهدفون حماس بسبب تساهلها. 

واكدت الصحيفة أن إزاحة حماس من دون خطة واضحة لمرحلة ما بعد الصراع تخاطر بإطالة أمد الفوضى، وتعقيد الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار في غزة واستعادة سيطرة السلطة الفلسطينية.

ووفقا لتحليل صنداي تايمز، يكمن التحدي الذي يواجه إسرائيل في تجنب قتال طويل الأمد في ظل عدم وجود استراتيجية واضحة للخروج، ومنع صعود فصائل أكثر في ظل فراغ السلطة الذي خلفته حماس.