الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

تخيل لو حصل.. ماذا سيحدث إذا اشترت جوجل تطبيق واتساب؟

ماذا سيحدث إذا اشترت
ماذا سيحدث إذا اشترت جوجل تطبيق واتساب؟

عندما استحوذت شركة ميتا Meta (فيسبوك سابقا) على تطبيق واتساب WhatsApp قبل عقد من الزمن، جلبت طابعها الخاص إلى خدمة المراسلة الشهير سواء كان ذلك إيجابيا أو سلبيا، ولكن هل تخيلت يوما ماذا سيحدث إذا كانت شركة جوجل هي من اشتري واتساب بدلا من فيسبوك؟، خلال السطور التالية سنحاول إجابتك على هذا السؤال.

ماذا سيحدث إذا اشترت جوجل تطبيق واتساب؟

من بين شركات التكنولوجيا العملاقة ، تتمتع جوجل بسمعة جيدة خاصة فيما يتعلق بخدمات المراسلة، كما أنها تمتلك منصات وخدمات رقمية متنوعة وشاملة، ولديها خبرة واسعة في مجال البحث والتكنولوجيا، مما يعني أنها في حالة قامت بشراء واتساب ستعمل أيضا على تطويره وتحسين خدمة المراسلة بطريقة تخدم أهدافها وتوجهاتها التقنية كما تفعل "ميتا" حاليا. 

 

 

ومن الممكن أن يحدث عكس ذلك تمامًا، ووفقا لطريقة تعامل شركة جوجل مع تطبيقاتها وخدماتها، هذا ما قد يحدث لتطبيق واتساب في حال اشترته جوجل:

إعادة تسمية واتساب

من المحتمل أن تكون هناك تغييرات كبيرة في اسم واتساب إذا كانت شركة جوجل هي المالكة له، حيث دائما ما تقوم عملاقة البحث بتغيير اسم خدماتها أكثر من مرة، وأحيانا تستقر على إضافة اسمها بجوار اسم الخدمة بعد تجاوز عدة عقبات.

ففي الأسبوع الماضي فقط، أعادت جوجل تغيير اسم نموذج الذكاء الاصطناعي التابع لها Bard إلى Gemini، ونظرا لأسلوبها المتبع في تغيير أسماء خدماتها، فقد تقوم جوجل أيضا بإعادة تسمية تطبيق واتساب في حال قامت بشرائه، حيث كان بإمكانها إعادة تسميته إلى Google Chat أو "Google WhatsApp" ليتماشى مع ميل الشركة لإبراز علامتها التجارية.

إعادة تسمية واتساب

تغيير شعار واتساب

ليس مستغربا أن تقوم شركة جوجل بإزالة أسماء تطبيقاتها فجميعها تعمل تحت مظلة واحدة، ولكن الغريب في الأمر هو أنها تقوم أيضا بتغيير شعار خدماتها المميز ومنحها شعارات جديدة، والتي تمت إعادة تصميمها لتصبح بنفس ألوان شعار الشركة الشهير المكون من الأحمر والأصفر والأخضر والأزرق، وهو ما يثير غضب مستخدمي تلك التطبيقات لصعوبة التمييز بين خدمات Google هذه على هواتفهم خاصة مع تغيير أسمائها.

وعلى هذا المنوال، قد تقوم جوجل بتغيير شعار واتساب في حال استحوذت عليه، فبدلا من الشعار الأخضر المميز الذي يشبه الفقاعة والذي يمكن للمستخدمين التعرف عليه بسهولة وسط مجموعة كبيرة من التطبيقات المثبتة على أجهزتهم، كان من الممكن أن يحصل تطبيق واتساب تماما مثل أي تطبيق آخر من تطبيقات جوجل على تغيير كبير في اسمه وشعاره، مما يفقده فرديته.

شعارات تطبيقات وخدمات جوجل الجديدة

طرح تطبيق جديد أكثر تطورا من واتساب

من المعروف أن جوجل تتخلى عن تطوير تطبيقاتها الشائعة في حال قامت بتطوير تطبيق آخر مشابه لنفس الخدمة التي يقدمها، ففي عام 2020 قامت بتحويل مستخدمى تطبيقها للموسيقى Play Music، لصالح تطبيق YouTube Music، وفي الوقت الحالي، تخطط لاستبدال مساعدها الصوتي Assistant، بمساعد الذكاء الاصطناعي Gemini LLM.

وكان من الممكن أن تتعامل جوجل مع تطبيق واتساب بنفس الطريقة، إذ تم إهمال العديد من ميزاته، وكانت ستقوم بدفع المستخدمين لاستخدام تطبيقا Meet لإجراء مكالمات الفيديو بدلا من واتساب إذا اشترته.

ربط واتساب بحساب جوجل

وعلى غرار خطتها المتبعة لتكامل تطبيقاتها وخدماتها، كان بإمكان جوجل أن تجعلك تربط حساب واتساب الخاص بك بحساب Google في حال شرائه، مما يسهل على المستخدمين الحفاظ على البيانات ونقلها بسلاسة بين الأجهزة.


-