الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

المسروقات رجعت.. التحقيق مع 3 متورطين جدد في حادث قـ.ـتل جواهرجي بولاق

الخواجة حسني
الخواجة حسني

تجري النيابة العامة تحقيقات موسعة في واقعة قتل الخواجة حسني الخناجري داخل محله ببولاق أبو العلا، وذلك بعد أن أرشد المتهم بقتله عن صديقه، وطليقة المتهم، وشقيقه المتهم لمشاركتهم في إخفاء المسروقات الذهبية.

التفاصيل الكاملة في مقتل الخواجة حسني

ونجحت أجهزة الأمن، في القبض علي جميع المتورطين في الحادث، وجارٍ التحقيق معهم، وتم إعادة المسروقات.

وكان المتهم بقتل الخواجة، مثل مساء أمس، الأربعاء، أمام النيابة العامة التي تولت التحقيق معه، وتبين أنه مقيم برملة بولاق، حيث وجهت له تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، بعد أن اعترف المتهم بأنه كان على علم بأن نجل القتيل واسمه “مايكل” لا يتواجد داخل المحل مع والده ليلة الحادث.

وأشار المتهم، في أقواله أمام جهات التحقيق، إلي أنه كان خطط لارتكاب واقعة السرقة، وكان علي علم بأنه يوجد عامل صحبة الخواجة، وقام بطلب شراء (علبة سجائر) منه حتي يخلو له الجو، ويتمكن من السرقة، وبعدها ارتكب الجريمة.

وأضاف المتهم أنه قام ليلة ارتكابه الجريمة بالدخول لمحل الخواجة حسني كأي زبون عادي، وطلب منه شراء سبائك ذهبية بزعم استثمار أموالي في مجال الذهب، وقام بالاتفاق معه علي شراء عدد معين من السبائك.

وتابع “طلبت بعدها من الخواجة إرسال العامل بالمحل لشراء علبة سجائر فوافق الخواجة علي إرساله وبعدها قمت بالتعدي عليه بالضرب في رأسه فقد علي أثرها الخواجة الوعي، ثم قمت بطعنه ٤ طعنات متفرقة بجسده ليلقي مصرعه في الحال ، وهو ما كشفت عنه كاميرات المراقبة”.

وقالت نجلة شقيقة جواهرجي بولاق أبو العلا القتيل في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد"، إن المتهم لا يوجد صلة بينه وخالها الخواجة حسني ، وانه قبل ارتكابه جريمته دخل محل خالها واتفق معه علي استثمار امواله في شراء سبائك الذهب منه.

وبالفعل تم الاتفاق علي الصفقة ، وبعدها طلب منه ان العامل يذهب لشراء علبة سجائر له وذهب العامل لشرائها ليعود ويجد خالها مقتولا داخل المحل وغارقاً في دمائه وسرقة محتويات المحل .

كما كشفت نجلة شقيقة الجواهرجي عن حجم المسروقات من داخل محل خالها ، حيث أوضحت ان المسروقات كانت كميات كبيرة من السبائك الذهبية ، وأطقم وجنيهات ذهبية ، وخواتم وسلاسل ثمينة والتي قدرت بملايين الجنيهات ، وهو ما كشفه الفحص والمعاينه .

وكانت أجهزة الأمن بالقاهرة قد نجحت في أقل من 24 ساعة في القبض على المتهم ، وبعدها انتقل فريق من النيابة العامة الي مسرح الجريمة ، وتم إجراء معاينة تصويرية من قبل جهات التحقيق .

وتم العثور علي جثة الجواهرجي الشهير باسم الخواجة حسني الخناجري ، وتبين اختفاء محتوياته من سبائك ذهبية ومجوهرات التي قدرت بملايين الجنيهات (جاري حصرها) .

واستمعت النيابة العامة لأقوال الشهود علي الحادث من أصحاب المحال المجاورة ، وأسرة القتيل، وتم فحص كاميرات المراقبة والتي كشفت تفاصيل الحادث ، تم نقل جثته الي المشرحة تحت تصرف النيابة العامة ، وكلفت المعمل الجنائي برفع البصمات من مسرح الجريمة .

ومن جانبها ، تقدمت اللجنة النقابية المهنية للعاملين بتجارة وصناعة المصوغات والمجوهرات بخالص التعازى القلبية لأسرة المرحوم الخواجة / حسني الخناجرى .


-