الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الفيضانات العارمة تهدد عشرات الملايين بسبب هطول أمطار غزيرة على جنوب الصين

فيضانات عارمة جنوب
فيضانات عارمة جنوب الصين

هطلت أمطار غزيرة على جنوب الصين في نهاية الأسبوع، مما أدى إلى غمر المنازل والشوارع والأراضي الزراعية وتهديد حياة عشرات الملايين من الأشخاص بينما هرع رجال الإنقاذ لإجلاء السكان المحاصرين بسبب ارتفاع منسوب المياه.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) اليوم الاثنين أن 11 شخصا على الأقل في عداد المفقودين، ستة منهم من بلدة جيانغوان بالقرب من مدينة شاوقوان في شمال الإقليم الجبلي، حيث تسببت الأمطار الغزيرة في انهيارات أرضية أدت إلى إصابة ستة أشخاص.

ذكرت وسائل الإعلام الرسمية نقلاً عن الحكومة المحلية أن أيامًا من العواصف المطيرة ضربت مقاطعة قوانغدونغ، وهي مركز اقتصادي يسكنه 127 مليون شخص، مما أدى إلى فيضانات واسعة النطاق أجبرت أكثر من 82500 شخص على النزوح.

منذ السادس عشر من أبريل، ضربت أمطار غزيرة متواصلة دلتا نهر اللؤلؤ، معقل التصنيع في الصين وواحدة من أكثر المناطق اكتظاظا بالسكان في البلاد، حيث سجلت أربع محطات للأرصاد الجوية في قوانغدونغ هطول أمطار قياسية لشهر إبريل.

ويتعرض حوض نهر اللؤلؤ لفيضانات سنوية من أبريل إلى سبتمبر، لكن المنطقة واجهت المزيد من العواصف المطيرة الشديدة والفيضانات الشديدة في السنوات الأخيرة، حيث يحذر العلماء من أن أزمة المناخ ستؤدي إلى تفاقم الطقس المتطرف، مما يجعله أكثر فتكًا وأكثر تكرارًا.

في العام الماضي، واجهت الصين أمطارا غزيرة 'أكثر شدة وشدة' خلال موسم الفيضانات مقارنة بالسنوات السابقة، حيث سجلت 72 محطة أرصاد جوية وطنية هطول أمطار يومية قياسية وحطمت 346 محطة أرقاما قياسية شهرية، وفقا لإدارة الأرصاد الجوية الصينية.

ومنذ الأسبوع الماضي، فاض ما لا يقل عن 44 نهرا في حوض نهر اللؤلؤ فوق خط التحذير، مما يهدد بفيضان ضفافه، وفقا لإذاعة CCTV الحكومية.

وعلى نهر باي، الذي يصب في نهر اللؤلؤ، حذرت السلطات من حدوث فيضان 'مرة كل قرن' من المتوقع أن يصل ارتفاعه إلى 5.8 متر (19 قدمًا) فوق حد التحذير. وكان الرافد قد فاض بالفعل على ضفافه في 8 أبريل، وهو ما يمثل أول وصول لموسم الفيضان السنوي منذ بدء التسجيل في عام 1998، وفقًا لسلطات قوانغدونغ.

وأظهرت لقطات جوية بثتها قناة CCTV في نهاية الأسبوع قرى تغمرها مياه الفيضانات العكرة، ولم تظهر سوى الأسطح وقمم الأشجار في بعض الأماكن.

وفي مقاطعة قوانغنينغ بمدينة تشاوتشينغ، تظهر اللقطات التي شاركها السكان على تطبيق الفيديو القصير Douyin المياه البنية الموحلة تتدفق عبر شوارع القرية وتجرف السيارات. في شاوقوان، شوهد رجل يدفع دراجته الصغيرة عبر مياه الفيضانات التي وصل ارتفاعها إلى مستوى الكتف. وفي مدينة تشينغيوان، أظهرت لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي عواصف قوية وأمطارا تقطع الأشجار وتنقلب الدراجات النارية.

رفعت السلطات استجابة الطوارئ للسيطرة على الفيضانات في دلتا نهر اللؤلؤ إلى المستوى الثاني يوم الأحد – وهو ثاني أعلى مستوى في نظام من أربعة مستويات.

أوقفت العديد من المدن المدارس وألغيت مئات الرحلات الجوية في مدينتي قوانغتشو وشنتشن.

وذكرت شينخوا أن أكثر من 80 منزلا إما انهارت أو تعرضت لأضرار بالغة، مما أدى إلى خسارة اقتصادية مباشرة تقدر بنحو 140 مليون يوان (20 مليون دولار).


-