ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الطب النفسي يحسم رأيه في مسلسلات تناولت المرض وأبعاده.. ويؤكد: يسرا ونيللي كريم أبدعتا في تقديم صورة المريض النفسي الحقيقي بعيدًا عن الجنون

الثلاثاء 05/يوليه/2016 - 10:28 م
صدى البلد
شروق إبراهيم
  • نيللي كريم ويسرا تقتلان بسبب الأمراض النفسية
  • فرويز: نيللي كريم قدمت مريض الكتاتونيا بشكل صحيح
  • يسرا أبدعت في دور الشخص المضطرب نفسيًا

ألقت الدراما المصرية الضوء هذا العام علي أزمة المرضي النفسيين وما يصيبهم من اضطرابات تؤدي لإيذاء من حولهم بشكل جريء ومفصل، دون عرض القضية الذي يهدف اليها العمل الدرامي عن طريقة السرد فقط، بل تتطرق عدسات المخرجين لداخل المصحات النفسية ورصدت عن قرب ما يحدث مع هؤلاء المصابين بأمراض نفسية المتواجدين في مجتمعنا.

ويعد مسلسل "سقوط حر" للفنانة نيللي كريم و"فوق مستوى الشبهات" للفنانة الكبيرة يسرا في الماراثون الرمضاني أهم من قدما معاناة المريض النفسي واشكال الأمراض التي يتعرض اليها.

وكان للطب النفسي كلمته فيما يتعلق بمسلسلي " سقوط حر" و " فوق مستوي الشبهات" من حيث المعالجة الدرامية وأداء يسرا ونيللي وأيضًا الإجابة عن سؤال : هل عرض أمثال تلك القضايا في الدراما يصيب المجتمع بالاكتئاب ام يوعيه بخطورة المرض النفسي؟.

يقول الدكتور جمال فرويز استشاري الطب النفسي إن صناع مسلسلي " فوق مستوي الشبهات" و " سقوط حر" استعانا بأطباء نفسيين من اجل مساعدتهم فيما يخص الجزئية الطبية، مشيرا الي ان السيناريو كان مكتوبا بصيغة رائعة تتماشي مع حقيقة المريض النفسي في الواقع.

وأكد فرويز أنه لأول مرة ينجح الفن المصري والعربي في إيصال الصورة الحقيقية عن المريض النفسي للمشاهد، لافتًا الي ان هناك اعمالا صورت المريض النفسي علي انه شخص مختل ومجنون ويمارس طوال الوقت اعمالا فجة مثل أفلام اسماعيل يس في مستشفى المجانين وغيرها التي كانت مثالا سيئا عن المريض النفسي.

وشدد فرويز على أن تناول المرض النفسي في الاعمال الفنية له شق إيجابي وهو توعية الناس اتجاه المرض النفسي وخطورته، مشيرا الي ان المريض النفسي أخطر ما يكون في حال إهماله فيه، فهو عبارة عن قنبلة موقوتة إما يتم علاجها بشكل صحيح أم اهمالها وحدوث كوارث فيما بعد.

وعن أداء يسرا ونيللي كريم في مسلسليهما، أبدي "فرويز" اعجابه من وجهة نظره الطبية في اداء الفنانة نيللي كريم عندما قدمت دور مريضة مصابة بمرض الكتاتونيا.

أما عن يسرا، أشار فرويز الى انها قدمت نموذجا للشخص الذي يعاني من اضطرابات نفسية شديدة بالرغم من وصوله لأعلي قمة النجاح في حياته المهنية الا انه إنسان مدمر لمن حوله واصفا إياها بـ" الرائعة".

وتدور أحداث سقوط حر حول سيدة مضطربة نفسيًا (نيللي كريم)، يتم اتهامها بقتل زوجها وشقيقتها، حيث تجدها الشرطة مع أداة الجريمة (مسدس).. بعد القبض عليها، تقرر المحكمة دخولها مصحة للعلاج النفسي لأنها تعاني من أزمة نفسية حادة، ولكنها تتعرض للكثير من المشكلات داخل هذه المصحة، مما يسبب لها عدة انتكاسات بعد تماثلها للشفاء أكثر من مرة، وتتوالى الاحداث إلى أن تنكشف حقيقة مقتل زوجها وشقيقتها.

أما فوق مستوى الشبهات، تدور قصته حول أستاذة جامعية متخصصة في التنمية البشرية تدعى رحمة حليم (يسرا)، تظهر أمام الجميع طوال الوقت بمظهر السيدة الناجحة في كافة مجالات حياتها وعملها، لكنها في المقابل تخفي وجهًا آخر أكثر قبحًا ووحشية وشرًا.