Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الجعفري مثنيا على إيران ومتجاهلا تركيا: «أستانا» نجحت في تثبيت وقف القتال بسوريا

الثلاثاء 24/يناير/2017 - 03:39 م
على صالح
أعرب بشار الجعفري، رئيس وفد الحكومة السورية في المفاوضات التي احتضنتها عاصمة كازاخستان، عن شكره لمن أسماهم بـ«أصدقاء سوريا» من الدول الضامنة للمحادثات وهي روسيا وإيران، متجاهلا دور تركيا، قائلا: «إن جهودكما الجبارة التي بذلتموها ساهمت في إنجاح مباحثات أستانا».

وقال «الجعفري» في كلمته عقب إعلان البيان الختامي لمفاوضات أستانا، اليوم الثلاثاء، أن المباحثات نجحت في تحقيق هدف تثبيت وقف الأعمال القتالية لفترة محددة، داعيا الفصائل المسلحة الأخرى، التي لم تحضر مباحثات أستانا للانضمام إلى ترتيبات نظام وقف الأعمال القتالية.

وأضاف: «أقول للدول الإقليمية الداعمة للإرهاب، إنها ضيّعت أموال شعوبها وتسبّبت في نزف الدماء في سوريا» مؤكدا أن البيان الختامي قد التزمت فيه الدول الضامنة بما طرح في اجتماع أستانا وصدقت على ذلك بما ورد في البيان بمحاربة التنظيمات الإرهابية مثل «داعش» و «النصرة »، أما عن تركيا فقال: «نفترض أن تلتزم بما قد أعلن»

وتابع الجعفري أن نتائج الاجتماع لم يتم فيها نقاش عن أي مقايضات وأن الهدف منها كان محددا وهو دعم اتفاق وقف أعمال القتال، والنظر بشكل جماعي إلى آليات تطبيق هذا الهدف.

وعن أجواء المباحثات، قال: كان جلوسنا صعبا مع وفد المعارضة العامل بأجندات خارجية، ولكن هذه ليست المرة الأولى التي نجلس فيها مع سوريين آخرين، إذ فعلنا ذلك في «موسكو» و«جنيف»، مؤكدا: «سنبذل قصارى جهدنا لإنقاذ سوريا وسنمضي قدما لوضع حد لسفك الدماء والإرهاب»

وعن دور إيران، قال رئيس وفد الحكومة في أستانا: «طهران تُعتبر طرفا ضامنا للمفاوضات التي أدت إلى وقف إطلاق النار، وكان دورها إيجابي في التوصل إلى الصيغة النهائية في البيان الختامي لاجتماع أستانا» مستنكرا موقف المعارضة من إيران بقوله: «من المثير للشفقة أن نسمع بعض أعضاء وفد المعارضة المسلحة الذين قبلوا بشروط اتفاق وقف إطلاق النار ينتقدون إيران حتى الآن».
Advertisements
Advertisements