AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل يكذب أردوغان.. مسئول تركي: زوجة البغدادي اعتقلت في عام 2018

الخميس 07/نوفمبر/2019 - 05:26 م
زوجة أبو بكر البغدادي
زوجة أبو بكر البغدادي
Advertisements
شيماء مصطفى
يبدو أن إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، القبض على زوجة زعيم تنظيم داعش الإرهابي السابق، أبو بكر البغدادي، تنتابه شكوكًا بشأن كذب وإدعاء أردوغان، فخرج مسئول تركي يكشف صحة هذه العملية، ومعلومات جديدة بشأن حقيقة القبض على زوجة البغدادي.

ووفقًا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، قال المسئول التركي الذي رفض ذكر اسمه لوكالة "فرانس برس"، إن أسماء الكبيسي أرملة أبو بكر البغدادي، ألقي القبض عليها العام الماضي في ولاية هاتاي جنوب البلاد برفقة عشرة أشخاص.

وأضاف المسئول، أن المجموعة التي اُعتقلِت كانت تضم رجلا وأربع سيدات وستة أطفال، لافتًا إلى أن السلطات التركية كشفت هوية زوجة البغدادي خلال فترة قصيرة وحصلت منها على العديد من المعلومات بشأن تنظيم داعش.

وأوضح أن أرملة البغدادي قالت إن اسمها رانية محمود، ولكن اسمها الحقيقي هو أسماء فوزي محمد الكبيسي، الزوجة الأولى له، لافتا إلى أنه تم اعتقالها مع ابنته التى تدعى ليلى جابر، حيث تم التأكد منهما من خلال استخدام عينة الحمض النووي لـ البغدادي التي قدمتها السلطات العراقية.

وأشار المسئول التركي: "تمكنا من التأكد من أشياء كثيرة عرفناها بالفعل، وحصلنا منها أيضًا على معلومات جديدة أدت إلى تنفيذ سلسلة من الاعتقالات في أماكن أخرى".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن لأول مرة، أمس الأربعاء، عن اعتقال أرملة البغدادي.

ووفقا لما نقلته صحيفة "حريت" التركية، قال أردوغان: "ألقينا القبض على زوجة البغدادي، لكننا لم نقم بضجة. وبالمثل، ألقي القبض على أخته وصهره في سوريا. سنواصل عملنا في هذا الصدد".

وكانت السلطات التركية ألقت القبض على شقيقة البغدادي الكبرى، وزوجها، وزوجة ابنها، و5 أطفال، في عملية أمنية بسوريا.
Advertisements
AdvertisementS