ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ردة فعل الملك سعود بعد وضع أمريكا تمثالا للنبي محمد أعلى المحكمة الدستورية العليا

السبت 09/نوفمبر/2019 - 05:43 ص
الملك سعود - تمثال
الملك سعود - تمثال النبي في أمريكا
Advertisements
عزة عاطف
انبهر «توماس جيفرسون» الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية بشخصية النبي محمد صلى الله عليه وسلم ضمن 9 أشخاص أعتبرهم الأكثر تأثيرًا في العالم واستخدمت تشريعاتهم في وضع القانون الأمريكي تلك الفترة.

أمر بإنشاء تمثال للنبي يصل وزنه إلى 1000 رطل، وتم وضعه فوق المحكمة الدستورية العالية في أمريكا عام 1901، لكن الملك سعود اعترض وثار المسلمون ضد تلك الفكرة لأن فكرة تجسيد صورة للنبي "محرمة" في الإسلام، خاصة مع تجسيدهم له ممسكًا بـ"سيف وكتاب".

ووفقًا لما نشره اليوم حساب الملك سعود على تويتر فإنه خاطب أمريكا بضرورة إزالة هذا التمثال من فوق المحكمة رغم اعتباره "أعظم مشروع في التاريخ" في تلك الفترة.

إقرأ أيضا:

وبالفعل تمت إزالته بعد 54 عامًا من إنشائه بفضل جهود الملك سعود وشكاوى من المسلمين لعدم التعدي على حدود الله حتى ولو كان التعدي بهدف "نبيل"، رغم معارضة البعض لفكرة إزالته وضع التمثال داخل مخزن لفترة طويلة، وتم التخلص منه فيما بعد.

كان جيفرسون أول وزير خارجية للولايات المتحدة الأمريكية وقد تولى الحكم كثالث رئيس للبلاد، آمن بمبادئ الجمهورية وحقوق الإنسان، ومن أبرز ما حققه هو حظر استيراد العبيد، وإعادة توطين الهنود الحمر في أمريكا بعد طردهم.
AdvertisementS
AdvertisementS