AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حاول التصدي لعملية سطو على متجر فوضع نفسه في موقف محرج.. صور

السبت 14/ديسمبر/2019 - 01:24 ص
صدى البلد
Advertisements
هدير علاء
انتهت محاولة بريطاني التصدي لما كان يعتقد في البداية أنها عملية سطو على أحد المحلات التجارية في بلدته، بتعرضه لموقف محرج أثار السخرية، حيث تبين له في نهاية المطاف أن الأمر برمته مجرد "تمثيل"، وأن منفذي جريمة السرقة المزعومة هم في حقيقة الأمر مجموعة من الممثلين المشاركين في فيلم رعب مستقل.

وجاء في تقرير لصحيفة "The Sun" البريطانية أن منتجي الفيلم قرروا تصوير بعض مشاهد الأكشن في بلدة بمقاطعة "دورست" في إنجلترا؛ وكان أحد مشاهد الفيلم يدور حول عملية سطو على متجر محلي، لكن أحد سكان البلدة اعتقد أن الأمر حقيقي.

وأثناء تصوير مشهد خاص بفرار أفراد العصابة المزعومة من المتجر ومطاردة مالك ذلك المتجر لهم، قرر الشاب، الذي لم يتم الكشف عن هويته، التدخل ومحاولة التصدي للسرقة، ومن ثم بدأ في مطاردة اللصوص أو الممثلين الذين يؤدون أدوار لصوص بمعنى أدق.

وسجلت كاميرا التصوير لحظة تدخل ذلك الشخص للتصدي لعملية السطو، لكنه لم ينتبه إطلاقًا إلى وجود الكاميرا، ويبدو أن كل ما كان يفكر فيه آنذاك هو تقديم المساعدة، وهو ما اضطر مخرج الفيلم "راد براون" إلى التدخل لطمأنته، موضحًا له أنه يتم تصوير فيلم في المنطقة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشركة المنتجة للفيلم كانت قد أعلمت الشرطة المحلية بشأن تصوير مشاهد من الفيلم في البلدة نظرًا لطبيعة المشاهد المقرر تصويرها، وحصلت على التصاريح المطلوبة للتصوير بالمنطقة.
حاول التصدي لعملية سطو على متجر فوضع نفسه في موقف محرج.. صور
حاول التصدي لعملية سطو على متجر فوضع نفسه في موقف محرج.. صور
حاول التصدي لعملية سطو على متجر فوضع نفسه في موقف محرج.. صور
Advertisements
AdvertisementS