AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

محاولات لضبط سلوك المواطن

د.احمد فخرى

د.احمد فخرى

السبت 11/يناير/2020 - 07:26 م
مصر الآن تسير بخطى متسارعه نحو بناء دولة حديثة عصريه ، دولة تتناسب مع موقع مصر عبر قارات العالم وموقع مصر فى قلب العالم العربي ، ومكانة مصر التاريخيه والحضاريه والجغرافيه 

مصر الآن حكومة وشعبًا تسعى الى مكانه تليق بأصالة هذا الشعب وجذوره الممتده عبر آلاف السنين ، شعب يتمتع بصفات إنسانيه وجينات حضاريه منذ القدم ، شعب له باع طويل من الصبر والجلد أمام تغييرات كثيره وظروف سياسيه واقتصاديه وتغيرات إجتماعيه مرت بها البلد وخاصة فى العشر سنوات الماضيه.

كلنا نرى كم من المشاريع وامتداد الطرق والكبارى واعادة هيكلة بعض مؤسسات الدوله ، وتسليح الجيش بأحدث المعدات ، فى ظل ظروف قاسيه على المستوى الإقتصادى وعلى المستوى الإقليمى وايضًا المستوى العالمى
أول مره فى تاريخ مصر نرى كم المؤامرات التى تحاك بمصرنا الغاليه سواء من أهل الشر وأعوانهم أو من أعداء مصر المتربصين بنا.

ومع كل هذا حركة البناء والتعمير تسير بخطى متسارعه وعلى وتيره جاده من التفانى والإخلاص فى تحقيق حلم كل المصريين ان نرى مصر جديده تليق بنا كمصريين أحفادًا للفراعنه ، مصر التاريخ والعراقه.

لا تزال الحكومه تسير بكل جهدها فى طريق البناء والتشييد ومع كل هذا نجد ان هناك الكثير من السلوكيات والعادات السلبيه الموروثه والدخيله على سلوكيات الشعب المصري مستمره ، وأخشي اذا استمرت تلك السلوكيات أن تعرقل خطط التنميه فى سبيل بناء دوله مصريه حديثه.

وهنا اتساءل لماذا لم تفعل قوانين الضبط والربط بالشارع المصرى حتى الآن ؟ ألم يحن الوقت لتفعيل قانون المرور بشكل منضبط وحازم وفورى.

قانون المحليات ومحاسبة المخطئين والخارجين على القانون وأعوانهم ، حان الوقت لتفعيل القوانين ومراقبة الهيئات الحكوميه بشكل فعال 

وأجد أن هناك دورا للحكومه فى تسريع تطبيق القوانين والشفافيه فى تفعيلها وسرعة محاسبة المقصرين بشكل فورى حتى يشعر المواطن بشكل ملموس بما له وما عليه.

وهذا بالنسبه لبعض الأشياء المنوطه بالحكومه وما عليها القيام به ، ولكن هناك العديد والعديد من السلوكيات السلبيه لدى المواطنين علينا نحن كمواطنين نعيش على تراب هذا الوطن أن ننتبه لها ونسعى بكل ما نمتلك من قدره على ضبط تلك السلوكيات لدينا ولدى أبنائنا من الاجيال القادمه.

الأخلاق والسلوكيات الحميده ، التى حثت عليها جميع الحضارات والأديان السماويه ، فقد سبقنا قدماء المصريين فى الحفاظ على ماء النيل وعدم تلويثه ، من يلوث نهر النيل حاليًا ، أعلم جيدًا أن هناك بعض المصانع تلقى بمخلفاتها فى مياه النيل والمجارى المائيه بمعرفة بعض الفسده من المحليات وبالإتفاق معهم ، ولكن هناك العديد من أبناء الشعب يلقى ما بيده من مخلفات فى مياه النيل دون أدنى شعور بالمسئوليه ، من يقوم بإلقاء القمامه من نافذه السياره أو امام منزله فى عرض الطريق.

الكثير من سيارات النقل والأتوبيسات والأجره تلقى بعادم شديد السميه دون أدنى محاسبه أو مراعاه للأخر أو حفاظا على رئه الأخرين ، كم قائد سياره نقل أو أتوبيس مدارس يقود المركبه وهو يتعاطى مواد مخدره دون أدنى مسؤليه للحفاظ على أرواح الركاب أو من يسير فى الشارع.

كم منا يشاهد سيارات تسير بسرعه جنونيه لشباب دون السن القانونيه ، كم منا لا يزال يشاهد سيارات بدون لوحات معدنيه وزجاج أسود لاترى من بداخلها ويستغل منصب والده أو أخيه او هو نفسه ، وليس لديه أى شعور بالمسئوليه تجاه الآخرين:

كم منا يشاهد استهتار واهمال الغالبيه من الموظفين والاداريين فيما يقومون به من أعمال خدميه تقدم للمواطنين على الرغم أن هذا الموظف من المفترض أنه من عامة الشعب ويشعر بشعور المواطن البسيط.

كم منا يرى على شاشات التليفزيون وعلى وسائل التواصل الإجتماعى تناقل الأخبار عن القبض على موظف كبير يتلقى رشوه لتسهيل أعمال ضد القانون على الرغم من راتبه الكبير.

كما ذكرت سابقا هناك مسئولية مشتركه بين سرعة تطبيق القوانين بكل حزم وشفافيه وجزء كبير وهام على تعديل سلوكيات المواطنين.

أقترح أن يتم وضع أجهزه مراقبه بالصوت والصوره فى كل هيئة حكوميه تتعامل بشكل مباشر فى أداء خدمات للمواطن من خلال الشباك وهذا بشكل فورى حتى يتم تفعيل التعامل مع الحكومه الذكيه أو سياسة الشباك الواحد وكلنا نعلم جيدًا أى الجهات المنوطه بسرعة تطبيق تلك الخدمه.

أيضا أقترح أن يتم وضع رقم تليفون خاص بخط ساخن تابع للمرور يلصق على خلفية السيارات لتلقى شكاوى هيئة النقل العام وسيارات الهئيات الحكوميه وسيارات النقل وأتوبيسات المدارس وسيارات النقل الخاصه للابلاغ عن اى تجاوزات يقوم بها قائد المركبه.

ضبط سلوك المواطنين يحتاج الى سرعة انفاذ القانون وفرض الغرامات الفوريه ومراقبة جادة لمن يقوم بفرض تلك الغرامات بالصوت والصوره.

من المتعارف عليه فى علم النفس والعلاج النفسي أن تعديل السلوك يتم بشكل سريع اذا تم ملاحظه ومتابعه وضبط للسلوك المتعلم ، ولاننسي أن هناك مصطلح العدوى الجماعيه وانتقال السلوك الجديد من خلال المحاكاه..

وللحديث بقيه


Advertisements
AdvertisementS