AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
hedad
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دولة صغيرة تدخلت بشكل سري لوقف اشتعال حرب بين أمريكا وإيران

الأحد 12/يناير/2020 - 03:56 م
ترامب وروحاني
ترامب وروحاني
Advertisements
محمد علي
بعد اغتيال الولايات المتحدة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، تصاعدت حدة التصريحات بين الجانبين الأمريكي والإيراني ، وهو ما أوصل رسائل إلى العالم بأن الحرب صارت أقرب من أي وقتٍ مضى وإن تصريحات هذه المرة خطيرة، ولذا سارعت دول عدة بعقد وساطات للتهدئة، كم ضمنها دول أوروبية.

وكشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية النقاب عن دور الجانب السويسري في نزع فتيل الحرب والتوتر بين واشنطن وطهران.

أوضحت الصحيفة أن "الجانب السويسري لعب دورا في الأزمة، مشيرةً على السفارة السويسرية تمنح طهران وواشنطن "جسرا منشودا للتواصل، عندما تم إحراق الأخرى".

وأوضح مسؤولون أمريكيون وسويسريون، أن سفير سويسرا لدى إيران، الدبلوماسي المخضرم، ماركوس لايتنر، سلم كان حلقة التواصل بين الطرفين (الأمريكي والإيراني) لنزع فتيل التوتر، وعدم انجرار الطرفين إلى حربٍ كانت ستفتك في المنطقة بأكملها.

وأكد مسؤولون سويسريون للصحيفة أن سفارة بلادهم "تسلم رسائل من الولايات المتحدة إلى قيادة إيران عبر جهاز فاكس مشفر خاص يوجد داخل غرفة مغلقة، لا يملك إمكانية الوصول إليها إلا أرفع مسؤولي السفارة"، مشيرة إلى أنَّ الفاكس كان حلقة التواصل بين طهران والولايات المتحدة الامريكية.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية اغتالت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في العراق، بينما ردتْ طهران على جريمة الاغتيال بقصف قاعدتين أمريكيتين في العراق.

Advertisements
AdvertisementS