AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

من التألق للمرض| في ذكرى وفاتها.. محطات في حياة مديحة كامل متمردة السينما المصرية

الإثنين 13/يناير/2020 - 09:04 م
الفنانة مديحة كامل
الفنانة مديحة كامل
Advertisements
مروة كمال
تحل اليوم ذكري وفاة النجمة الحسناء مديحة كامل، والتي ولدت في مدينة الاسكندرية، وانتقلت للعيش في مدينة القاهرة عام 1962، ودرست في كلية الآداب بجامعة عين شمس، وبعد التخرج عملت لفترة في مجال عروض الأزياء ثم عملت في مجال التمثيل.

النشأة والانتشار

وتحدثت عن نشأتها،خلال لقاءات تليفزيونية، وقالت أنها نشأت في ظروف جيدة و بيئة ليست فنية قائلة " حبيت الفن منذ الصغر من خلال المدرسة والمسرح، وكنت بضطر اتفوق في الدراسة رغم إني كسولة عشان أهلي ميحرمونيش من النشاطات الفنية ، وواصلت تعليمي حتى المرحلة الإعدادية".

بداية التمثيل

وبدأت دخول مجال التمثيل، عندما تعرفت على المصور وحيد فريد الذي قدمها في أدوار صغيرة، وكان فيلم 30 يوم في السجن نقطة انطلاقها، لتصبح بعدها مديحة كامل تتواجد في بشكل كبير على الشاشة ، وقدمت خلال سنواتها الخمس الأولى في الفن عدد كبير من الأفلام وصل إلى 40 فيلم، وفي تلك المرحلة خشيت ان تقودها الكثرة للاسفاف والتمثيل غير الجاد.

مرحلة الاختفاء والعودة

ثم اختفت بعد ذلك نحو عامين أو أكثر، ثم عادت من جديد لتمثل في مصر ولبنان، أدوار لم تجلب لها الشهرة الواسعة ولكنها حققت انتشارا كبيرًا ولعبت أدوار البطولة الثانية في أفلام كثيرة حتي جاءتها الفرصة للبطولة المطلقة مع المخرج كمال الشيخ في فيلم "الصعود إلى الهاوية" مع الفنان محمود ياسين، حيث أدت في ذلك الفيلم دور جاسوسة تعمل لصالح إسرائيل، وهو ما فتح أمامها أبواب بطولات نسائية مطلقة، رفقة نجوم كبار مثل فيلم "شوارع من نار" من النجم الراحل نور الشريف، والفيلم الكوميدي "أذكياء لكن أغبياء" رفقة النجمين عادل إمام وسمير غانم، والنجم الراحل رشدي أباظة.

أبرز الصفات

وعن أبرز صفاتها، تحدثت عنها خلال لقاءات إعلامية، أنها متمردة، وان ابرزعوامل نجاحها جمالها بجانب موهبتها التي تؤمن بها ، بالاضافة للثقافة وحب العمل والازياء، وعدم حب الميكاج والبساطة في الحياة اليومية، حيث كانت تظهر في ادوار عديدة بدون ميكاج.

أهم الافلام 

واشهر أفلامها، فتاة شاذة. باسم الحب، حب وكاراتيه، العقل والمال، العيب، مطاردة غرامية، أين حبي، أبواب الليل، عائلات محترمة، البنات والمرسيدس، قطط شارع الحمراء، السكرية، زمان يا حب، في الصيف لازم نحب، أبناء الصمت، الصعود إلى الهاوية، امرأة قتلها الحب، أذكياء لكن أغبياء، تجيبها كدة تجيلها كدة هي كدة، عندما يبكي الرجال، العفاريت.

المسرح والتلفزيون

وعلى خشبة المسرح، قدمت مديحة كامل مسرحيات، هاللو شلبي، لعبة اسمها الفلوس، الجيل الضائع، يوم عاصف جدًا وغيرها، وعلى الشاشة الصغيرة شاركت في مسلسلات، العنكبوت. الأفعى. الورطة. البشاير. ينابع النهر، وغيرها.

عدد الزيجات

وتزوجت الفنانة الراحلة ثلاث مرات، الأولى كانت من رجل الأعمال "محمود الريس" وأنجبا ابنتهما الوحيدة "ميرهان"، ثم تزوجت بعد ذلك من المخرج السينمائي شريف حمودة، أما زواجها الأخير فكان من المحامي "جلال الديب".

بداية المعاناة 

عانت من مرض القلب طوال حياتها، وأصيبت المرة الأولى بجلطة عام 1975 أثناء تصويرها مسلسل الأفعى، في شرايين أوردة القدم اليسرى، نتيجة إرهاق شديد وحالة حزن شديدة تعرضت لها، وذلك أثناء نجوميتها.

صراع قبل الاعتزال

وكان يعرف عن الفنانة مديحة كامل، أنها تساهم شهريًا بدفع رواتب للمحتاجين، وكانت بارعة في كتابة الابتهالات الدينية، وحريصة على أداء الصلوات في وقتها، أثناء التصوير، حتى جاءت لحظة مرض أمها الذي جعلها تأخذ القرار، تاركة تصوير فيلمها الأخير بوابة إبليس، رغم أن مشاهدها المتبقية فيه لا تتجاوز خمس مشاهد.

مرحلة الاعتزال

""انا مش هكمل الفيلم" هكذا يحكي المخرج عادل الأعصر عن كواليس اعتزال مديحة كامل للتمثيل، وكانت وقتها تصور فيلم "بوابة إبليس، وقالت له "أنا هعتزل من غير أسباب"، مما اضطر المخرج إلى الاستعانة بدوبليرة لاستكمال مشاهد مديحة كامل.

شائعات بعد الاعتزال

وبعد اعتزالها انتشر عدد كبير من الشائعات حول مرضها، لكن ابنتها نفت في حوار كل ما تردد عن مرضها بالسرطان، وأنها كانت تعاني من مرض الروماتيد، حتى ظهرت في حفل زفاف نجل الدكتور مصطفى محمود مع شادية وشمس البارودي ونورا ، وكانت تمارس حياتها بشكل طبيعي، كما طالتها إشاعة زواجها من الشيخ عمر عبد الكافي.

حياة آخرى

وقد ذهبت مديحة لأداء فريضة الحج مع ابنتها الوحيدة ميريهان الريس، وصنعت لنفسها حياة أخرى، حيث كرست حياتها لأعمال الخير فكانت تذهب لدار الأيتام و المسنين وعكفت على حفظ القرآن الكريم، ودراسة كتاب الله والسنة النبوية الشريفة، وكانت يوميًا تقرأ في كتاب الله وكانت على اتصال بالشيوخ والمتخصصين لفهم الآيات، أبرزهم الدكتور عمر عبد الكافي وفضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي وغيرهم.

معاناة المرض 

وظلت مديحة كامل، بعيدة عن الأضواء، وزادت متاعبها الصحية قبل وفاتها بعام حيث ظلت طريحة الفراش في مستشفى مصطفى محمود لمدة عشرة أشهر بسبب ضعف عضلة القلب و تراكم المياه على الرئة بشكل مستمر مما أستدعى مكوثها في المستشفى لفترة طويلة.

الوفاة 

وتوفيت في رابع أيام شهر رمضان المبارك الموافق 13 يناير لعام 1997م في بيتها، بعد أن أدت صلاة الفجر جماعة مع ابنتها وزوج ابنتها.

أخر ظهور

جدير بالذكر أنها لم تظهر إعلاميًا بعد اعتزالها الفن إلا في مقابلة في برنامج "حوار صريح جدا" العام 1995، ولكن تم منع عرض الحلقة بسبب ما قيل أنها شنت "هجوما قاسيا جدا" على الوسط الفني.
Advertisements

الكلمات المفتاحية

AdvertisementS