AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مرتزقة مسلحون في الطريق إلى ليبيا.. حكاية فيديو فضح أردوغان

السبت 18/يناير/2020 - 07:22 م
أردوغان يرسل مسلحين
أردوغان يرسل مسلحين إلى ليبيا
Advertisements
أحمد سالم
لم يعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يملك من التبريرات والخطب الرنانة ما يواجه بع الرأي العام العالمي، بعد انكشاف مخططاته التي يمني بها نفسه أن يفرض سيطرته على المنطقة العربية عن طريق إثارة القلاقل في دول المنطقة.

وجود تركيا في صميم الصراع الداخلي في ليبيا لم يكون له تبرير أو سبب سياسي واضح، سوى أن أردوغان أراد أن يكون جزءا من أي لعبة خبيثة في الشرق الأوسط.

دعم ميليشيات معادية للجيش الليبي

دخل أردوغان إلى ليبيا من خلال معاهدة تبدو في ظاهرها سياسية مع ما يدعى بـ حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج والتي تشكلت دون دعم السطة الشعبية لأقوى في ليبيا وهي البرلمان، والسلطة العسكرية الرسمية المتمثلة في الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر.

اتفاقية أردوغان والسراج لم يُكشف عنها بشكل كامل للإعلام، لكنها لم تقتصر على اعتراف السراج بحصص تركيا المزعومة في غاز المتوسط فقط، بل احتوت على تدخلات غير مشروعة في الشأن الداخلي لـ ليبيا فيما يخص الحياة الاجتماعية والثقافية.

جامعة الدول العربية وبرلمان ليبيا طالب بإبطال الاتفاقية وسحب أي اعتراف دولي بحكومة السراج الحالية، واعتبرها مدخلا خبيثا للاحتلال التركي في ليبيا.

نقل الإرهابيين إلى ليبيا

عمد أردوغان إلى تثبيت دعائم مخططاته للسيطرة على ليبيا عن طريق تفكيكها فبدأ في مواجهة الجيش الليبي عبر ميليشيات مرتزقة أرسلها الى البلاد عبر سوريا.

وكشفت صحيفة «الشاهد» الليبية، عن مقطع فيديو، يظهر عشرات السوريين بزي عسكري داخل طائرة، قالت إنهم في طريقهم إلى ليبيا.

وقالت الصحيفة: «إن الفيديو يظهر عددا من المرتزقة السوريين على متن طائرة الخطوط الجوية الإفريقية، قبيل انتقالهم إلى العاصمة الليبية طرابلس للانضمام إلى صفوف مليشيات حكومة الوفاق».

ماذا قال الليبيين عن أردوغان

«خائن استغل حاجة بعض الناس إللي عاطلين عن العمل ودفعهم للموت ليبقى هو ع الكرسي بيحلم واللي بيدفع ثمن أكفانهم بهيم مومياء اليخت» .. بهذه الكلمات اللاذعة وجهت أحد الليبيات هجومها على أردوغان والسراج لتكشف عن أن الرئيس التركي غير مرحب به على أرض ليبيا.

بينما عقب آخر على الفيديو « الهدف الخبيث لأردوغان والسراج هو استمرار القتال في الأراضي الليبية حتى يتم استنزاف الجيش الليبي بمثل هؤلاء المرتزقة من سورية الذين لا يكلفون الكثير وغدا قد يتجه للمرتزقة من العراق، ولكن الجيش الليبي ومعه مصر والإمارات واعين لمثل هذه الأهداف ولن ينال أردوغان غير الخزي والهزيمة».

وانتقد ثالث سياسات أردوغان قائلا «اردوغان بييحي الدوله العثمانيه اللتي طواها التاريخ غير مأسوف عليها اللتي بناها من طوب من الجهل والخازوق».

 

Advertisements
AdvertisementS