AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
hedad
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

اغتصاب وفقر واضطهاد.. رحلة كفاح أوبرا وينفري أغنى وأشهر نساء العالم

الأربعاء 29/يناير/2020 - 02:59 م
صدى البلد
Advertisements
رشا عوني
تحتفل اليوم الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري بعيد ميلادها فهي من من مواليد 29 يناير 1954، ومنذ ولادتها وهي عاشت طفولة صعبة وفقيرة إلا أن معاناتها في الصغر كانت سببا في نجاحها وشهرتها وثروتها أيضا. 

عاشت أوبرا وينفري مع والدها الذي كان يعمل حلاقا بالإضافة بعمله ببعض الأعمال التجارية البسيطة، ومع والدتها التي كانت تخدم في البيوت، وبعد أن انفصل والديها اضطرت أوبرا وينفري للعيش مع جدتها في حي فقير حتى بلغت السادسة من عمرها.

خلال فترة المراهقة كانت تتمتع أوبرا وينفري بشخصية اجتماعية ودودة مع أصدقائها ومدرسيها بالمدرسة وذلك جعلها تحصل على لقب الطالبة الأكثر شعبية في المدرسة.

عاشت أوبرا وينفري أصعب فترات حياتها في سن ال١٢ حين تعرضت للاغتصاب والتحرش الجنسي من قبل أحد أقاربها، وحملت بطفل لم يعش بعد ولادته بفترة بسيطة، وكان ذلك له أثر سيء على حالتها النفسية وحياتها بالكامل. 

جاهدت أوبرا وينفري كي تتخلص من ذلك الكابوس بحياتها، فاهتمت بدراستها في ولاية تينسي وحصلت على البكالوريوس في الفنون المسرحية كما حصلت على لقب ملكة جمال الفتيات السود.


بدأت أوبرا وينفيري حياتها كمراسلة لإحدى قنوات الراديو وهي في 19 من عمرها ثم انتقلت إلى التليفزيون لتقديم نشرات الأخبار، وظلت تحاول مرارا وتكرارا في مجال الإذاعة والتليفزيون لتقديم برنامج خاص بها وباءت العديد من المحاولات بالفشل لكنها لم تستسلم حتى أصبحت صاحبة أشهر برنامج أمريكي في العالم.

اقرأ أيضًا:

بدأت أوبرا وينفري في تقديم برنامجها الشهير OprahWinfrey Show وتم بثه على مدى 25 موسما بين عامي 1986 و2011ثم أطلقت شبكتها التليفزيونية الخاصة بها the OprahWinfrey network.

نجحت أوبرا وينفري في حصد ثروة مالية ضخمة حيث تعتبر من أغنى النساء عالميا وتقدر ثروتها بالبلايين كما أنها ناشطة في حقوق الإنسان والأطفال. 


ترشحت أوبرا وينفري من قبل جمعية الدفاع عن حقوق الحيوانات وجمعية الإنسان للمعاملة الأخلاقية للحيوانات لشخصية السنة 2008، حيث تستخدم أوبرا شهرتها لمساعدة الحيوانات المتضررة وتم تكريمها لعرضها على برنامجها الحيوانات المتضررة من "مصانع الجراء" أو المزارع الصناعية. 
Advertisements
AdvertisementS