AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الإمارات العربية المتحدة.. أسطورة «زايد» من جحيم الشتات إلى جنة الاتحاد

الإثنين 10/فبراير/2020 - 04:12 م
اجتماع تأسيس الإمارات
اجتماع تأسيس الإمارات
Advertisements
أحمد سالم
في مثل هذا اليوم.. انضمت إمارة رأس الخيمة الى الامارات العربية المتحدة لتكمل تلك الصورة السباعية لدولة أنشئت حديثا على أسس التعاون وقوانين النظام وأعمدة التنوير.


حكاية الامارات العربية المتحدة، حكاية ملهمة لكل بلد أراد أن يخرج من جحيم الفرقة وغيابات التشتت إلى الوحدة التي تقوم على التكامل، والاتحاد المبني على التضحية وانكار الذات ونزع فتيل القبلية من أجل التوحد في وطن واحد.


قصة اتحاد الإمارات 

كان شعب الامارات العربية المتحدة يعيش في شتات بمنطقة شبه الجزيرة العربية فترة الخمسينيات، حيث كانت كل إمارة منفصلة لها حاكم وطريقة حكم خاصة دون قوانين موحدة أو إطار دولي أو نظامي متوحد.


ونظرا لما كانت تملكه هذه المنطقة من ثروات كبيرة وموارد ثمينة كانت مطمعا للغزاة والقوى العظمى في العالم، فتناوب على احتلالها البرتغاليون والإنجليز حتى تم إجلاؤهم عنها وتوقيع معاهدة صداقة بعد ذلك.


أول من قاد نزعة التوحد تحت لواء واحد، كان الشيخ زايد بن سلطان رحمه الله وكان حينها حاكما لامارة أبوظبي، حيث استطاع رفع أول علم موحد لدولة الامارت عام 1966م بعدما أرسل الى حاكم إمارة دبي الشيخ راشد بن آل مكتوم واتفقا على أن تكون دولة موحدة لها حكمها الذاتي وقوانينها المتحدة وبالفعل تم الاتفاق على ذلك.


أعقب ذلك الإجماع على ضرورة عقد مجلس أعلى لحكام الإمارات السبع، ووضع دستور حاكم للدولة وسياسة عليا تنظم شؤونها ، وفي الاجتماع الأخير تم الاتفاق على أن تكون إمارتا البحرين وقطر دولتين مستقلتين قائمتين بذاتهما.


وتم الاتفاق على أن تكون أبو ظبي هي العاصمة للدولة التي ضمت الامارات السبع وهي إمارة دبي – إمارة الشارقة – إمارة رأس الخيمة – إمارة أم القيوين – إمارة الفجيرة – إمارة عجمان – إمارة أبو ظبي.

ذكرى انضمام رأس الخيمة 


انضمت رأس الخيمة الى اتحاد الامارات العربية كآخر إمارة في  10 فبراير 1972، وكانت رأس الخيمة كباقي الامارات العربية في ذلك الوقت تقع تحت السيطرة البريطانية، بعد حملات قادتها بريطانيا لكسر شوكة حكام تلك الامارات حتى انتهت بمعاهدة سلام عام 1820.


في عام 1971 حصلت امارة رأس الخيمة على استقلالها بعد انتهاء الحماية البريطانية على الامارات السبع، ووقع حكام الامارات السبع والحكومة البريطانية معاهدة صداقة.


أرسلت  امارة رأس الخيمة خطابا الى اتحاد الإمارات الذي أسسه الشيخ زايد، لطلب الالتحاق بالاتحاد، وذلك في 23 ديسمبر 1971، حتى انضمت الى الاتحاد فعليا في مثل هذا اليوم، 10 فبراير 1972.
Advertisements
AdvertisementS