AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الزوجة حامل.. والدة عريس الفيوم: حبوا بعض وماتوا سوا بعد شهرين جواز

الجمعة 21/فبراير/2020 - 04:38 م
صدى البلد
Advertisements
الفيوم - نبيل أبو السعود

لم يعلم الزوجان أحمد وسارة أن حمام بخار ساخن فى دورة مياه منزلهما المتواضع فى إحدى قرى الفيوم، سينهى حياتهما إلى الأبد بعد مرور 60 يوما على زواجهما.


فالزوج كان يعمل فى أحد محلات بيع المواد الغذائية بالفيوم، شاب طموح مثل باقى الشباب، استطاع  بمعاونة أسرته أن يتزوج  من إحدى فتيات القرية  التى تدعى سارة بعد أن أعجب بجمالها وأخلاقها وكرم وطيبة أسرتها.


اقرأ أيضا : عروسين الجنة في الفيوم.. ماتا سويا بعد شهرين من الزواج


اصطحب أسرته وتوجه إلى منزل سارة، وخطبها من والديها وتم قراءة الفاتحة منذ عام وتحدد منذ شهرين موعدا للزواج والدخلة، وأقام حفل عرس  حضره الجميع، واستطاع أن يجهز شقة فى منزل أسرته، وتم تجهيزها بالفرش وشراء الأجهزة المنزلية والكهربائية.


وعاش ال60 يوما  تخللهما شهر العسل، أسعد زوجين، وكان أحمد يصطحب زوجته سارة إلى بحيرة قارون ووادى الريان يقضيان أوقاتًا طيبة معا، فلم يحرم زوجته من أى شيء، وكانت سارة تعشقه عشقا يفوق الخيال، وظل يرسما طريق حياتهما وطموحهما، بعد إنجاب ولى العهد، حيث كانت سارة حاملا، وينتظران حادثا سعيدا.


اقرأ أيضا | مشايخ وجن وقداحة .. كيف أشعلت طالبة الابتدائي النيران في منازل قرية الشراقوة

اقرأ أيضا | ضاعت الرجولة.. حفلات جنس جماعى.. كريم قدم زوجته مقابل 3 آلاف جنيه وأسرة شبرا الخيمة بـ 5 آلاف جنيه

اقرأ أيضا | عبر سيدات منتقبات .. القصة الكاملة لتهريب أدوية سرطان وكيماوي وبيعها بالسوق السوداء بالإسماعيلية


ودائما الحياة عندما تعطى  شيئا تأخذ أشياء، فكان قدرهما ونهاية حبهما وزواجهما فى الدنيا، خلال الليلة الحزينة، التى دخل فيها أحمد وسارة إلى الحمام  للاستحمام وأغلقا شباك وباب الحمام عليهما، فتحا الماء من السخان، مما تسبب في تصاعد بخار الماء، وأدى لاختناقهما وسقوطهما جثث هامدة  لى أرضية الحمام، ولقيا مصرعهما في الحال.


وفى الصباح توجهت والدة أحمد إلى شقة نجلها تطرق عليه الباب لتطمئن عليه وتسأله وزوجته إذا كان بحاجة الى أى شيء، وضربت الجرس ثم طرقت على الباب طرقات قوية  لكن لم يفتح لها أحد أو تسمع أى صوت، فاستغاثت بالجيران الذين كسروا باب الشقة وفوجئوا بأن الزوجين ملقيان على الأرض داخل حمام المنزل جثث هامدة، لتصرخ الأم وتسقط على الأرض مصابة بحالة إغماء، ويتم إبلاغ رجال الشرطة الذين حضروا على الفور  لتبدأ التحقيقات والتحريات لتوضع نهائية مؤلمة لزوجين لم يستمر زواجهما سوى 60 يوما فقط فى الحياة.


كان  اللواء عادل الطحلاوي  مدير أمن الفيوم، تلقى  إخطارًا من مأمور مركز شرطة سنورس  بالعثور على جثة عامل وزوجته داخل حمام المنزل بناحية قرية الزاوية بمركز سنورس.


،تبين من المعاينة والتحقيقات أن الزوجين  محمد.ر24 سنة عامل، وزوجته سارة.ا 21 سنة، ربة منزل متوفيان داخل حمام منزلهما بناحية قرية الزاوية التابعة بمركز سنورس، ولا توجد أى إصابات بالجثتين.


كما كشفت تحريات العقيد شريف عبدالحميد رئيس قطاع البحث الجنائي لمنطقة شرق الفيوم، أن الزوجين، لم يمر على زواجهما سوى شهرين، وأنهما دخلا الحمام للاستحمام وأغلقا شباك وباب الحمام عليهما، فتحا الماء من السخان، ما تسبب في تصاعد بخار الماء، وأدى لاختناقهما وسقوطهما جثث هامدة  على أرضية الحمام، ولقي مصرعهما في الحال.


وتبين أن والدة الزوج اكتشفت الواقعة عندما توجهت لإيقاظ نجلها  وعندما لم يفتح لها باب الشقة  استعانت بالجيران الذين كسروا باب الشقة  وفوجئوا بأن الزوجين ملقيان على الأرض داخل حمام المنزل جثث هامدة.

Advertisements
AdvertisementS