الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حكم استخدام جوزة الطيب في الطبخ

حكم استخدام جوزة
حكم استخدام جوزة الطيب في الطبخ

حكم استخدام جوزة الطيب في الطبخ.. سؤال ورد للشيخ علي فخر أمين الفتوى بدار الإفتاء.

أجاب أمين الفتوى خلال البث المباشر عبر الصفحة الرسمية للدار، أن بعض الفقهاء استعمال جوزة الطيب في الطبخ إذا كانت على سبيل التوابل أي نأخذ منها شيئا بسيطا، إذا جائز ولكن بشرط عدم الإفراط فى استخدامها.

 

قال الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن استعمال جوزة الطيب في الطعام جائز شرعا ولا حرج فيه طالما أنها بالقدر القليل.

 

وأضاف شلبي، في رده على سؤال "ما حكم استخدام جوزة الطيب في الطعام؟ أن بعض الناس يقولون عنها إنها من قبيل المسكرات وبعضهم يقولون إنها من المفترات أى التى تضعف البدن، وهو ما عليه الفتوى بأنها من المفترات فطالما أنها بالقدر اليسير فلا حرج أما لو كانت بالقدر الكبير الذي يؤدي إلى ضعف البدن فلا تجوز.

واتفق الفقهاء على تحريم أكلها وتناولها بكميات كبيرة يحصل معها السكر، وأجاز جماعة من الأئمة الاستعمال القليل لها الذي لا يؤدي إلى التخدير أو السكر.

 

وتابع: فلا بأس بالتجارة في جوزة الطيب بالضوابط المقررة في أصول التجارة والتي تعتمدها منظمات الأغذية والصحة المحلية منها والدولية؛ إذ إن من يشتريها غالبًا يستخدمها على الوجه الجائز، ومن استعملها على الوجه المحرم فالحرمة عليه وحده؛ لأن "الحرمة ما لم تتعين حلَّت".