AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أمين الفتوى: 4 أمور يجب أن يفعلها من أقدم على الانتحار

الأربعاء 11/مارس/2020 - 09:51 م
أمين الفتوى: 4 أمور
أمين الفتوى: 4 أمور يجب أن يفعلها من أقدم على الانتحار
Advertisements
محمود ضاحي
قال الشيخ أحمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن المنتحر يسيء الأدب مع الله بإزهاق روحه قبل أوانها، مشيرا إلى أنه لا نحكم على  من فعل هذا بأنه كافر ولا نستطيع أن نقول ذلك.

وأضاف أمين الفتوى خلال البث المباشر عبر الصفحة الرسمية للدار، أن المنتحر يغسل ويكفن ويصلى عليه ويدفن في مقابر المسلمين ويدعى له بالرحمة ، هو مات على معصية عظيمة وكبيرة من الكبائر  لكنه بين يدي الله عز وجل.
  
وقالت دار الإفتاء، إن الانتحار كبيرة من الكبائر وجريمة في حق النفس والشرع، والمنتحر ليس بكافر، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذا الجرم .

وطالبت الدار عبر صفحتها على فيسبوك بعدم إيجاد مبررات وخلق حالة من التعاطف مع هذا الأمر، وإنما التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المتخصصين.


وأكدت أن المنتحر واقع في كبيرة من عظائم الذنوب، إلا أنه لا يخرج بذلك عن الملَّة، بل يظل على إسلامه، ويصلَّى على المنتحر ويغسَّل ويكفَّن ويدفن في مقابر المسلمين؛ قال شمس الدين الرملي في "نهاية المحتاج" (2/ 441): [(وغسله) أي الميت «وتكفينه والصلاة عليه» وحمله «ودفنه فروض كفاية» إجماعًا؛ للأمر به في الأخبار الصحيحة، سواء في ذلك قاتلُ نفسِهِ وغيرُه].


ورفضت دار الإفتاء المصرية، الانتحار أيًا كان موضوعه، فلا يجوز الانتحار لتوقي الشرور، كالاغتصاب والتعذيب، فالمسلم مأمور بالصبر على البلاء، ومقاومة الظلم.

وألمحت إلى أن المسلم مأمور بالصبر على البلاء، ومقاومة الظلم قدر استطاعته، وغير مأمور بالانتحار وقتل النفس خروجًا من البلاء أو هروبًا من المشكلات.

Advertisements
AdvertisementS