AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قانون لمنع تداول الطيور الحية.. متي سيتم تطبيقه؟

الخميس 26/مارس/2020 - 09:02 م
صدى البلد
Advertisements
همت الحسينى
عقد سعد الفرماوى  سكرتير عام محافظة الدقهلية اجتماعا مع الدكتور عبد المنعم المنجى  وكيل الوزارة مديري مديرية الطب البيطرى و المهندس  فوزى الحضرى وكيل وزارة الزراعة  والرؤساء مجالس المدن.

جاء ذلك بناء على توجيهات الدكتور ايمن مختار محافظ الدقهلية بضرورة اتخاذ خطوات جدية فى تنفيذ ما ورد بمواد القانون ولائحته التنفيذية بشأن حظر تداول وبيع الطيور الحية إلا إذا كانت مصحوبة بتصريح نقل الطيور من الطب البيطري يثبت خلوها من مرض أنفلونزا الطيور منعا لتطبيق العقوبات الواردة على النحو الموضح بالقرار الوزاري رقم 941 لسنة 2009 .

فيما بدأ  " الفرماوى " حديثه بالشكر للجهد المبذول فى هذه الظروف من كل المؤسسات متمنيا الاستمرار فى الحفاظ و تطبيق التعليمات والاهتمام المستمر بمنظومة النظافة و التطهير بشكل يومى كما استطرد قائلا أنه كما يترائي أن تنفيذ قانون 70 لسنة 2009 يبدوا أنه مسئولية الطب البيطري  بالكامل إلا أنه يحتاج تضافر مجموعة من الجهات الأخرى والتي لها أهمية بالغة فى لمس آثار محسوسة على أرض الواقع مثل ( رؤساء مجالس المدن –  أفراد الشرطة – الإدارة العامة للمرور – جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة  - مديرية الزراعة – شعبة الدواجن بالغرفة التجارية – أصحاب مزارع الدواجن – أصحاب مجازر الدواجن  ولا سيما تعاون اتحاد منتجي الدواجن وسماسرة تجارة الدواجن  حتى لا يتم تغافل أي مرحلة من آلية تنفيذ القانون فيشعر المربين بالضير لعدم الانتهاء من تطبيق القانون الذي استغرق قرابة الإحدى عشر عاما .

واضاف انه يرجع البعض تعطل إجراءات تطبيقه لوجود رفض  من المواطنين للإقبال على الدواجن المبردة والمجمدة معللين ذلك إلى فقد جزء من قيمتها الغذائية أثناء تبريدها وتجميدها أو فرصة التلاعب بها كثيرة كما أن هناك بعض المنتجات الداجنة المبردة والمجمدة لا تطابق المواصفات الصحية مما تؤثر على صحة الإنسان .

فيما أوضح "مدير مديرية الطب البيطري " أن القيمة الغذائية للدواجن المبردة والمجمدة لا تتأثر خلال مرحلة التبريد والتجميد يتم القضاء على بعض الفيروسات والميكروبات التي قد يغفل عن نظافتها محل بيع الطيور اليدوي وان كل مجزر دواجن بالمحافظة يشرف على ذبحه طبيب بيطري يضمن تطبيق كافة التعليمات الصحية اللازمة لتوفير منتج صحي خالي من المسببات المرضية  كما لا نغفل حملات التفتيش الرقابية المكثفة والتي تنفذها مديرية الطب البيطري على المحلات مستمرة طوال العام بصرف النظر عن تطبيق القانون بما يسمح توفير معروض صحي من الدواجن.

كما تطرق الدكتور عبد المنعم المنجى إلى احتمالية وجود صعوبة فعلية فى التنفيذ وهذا من المتوقع مع بداية تطبيق أي قانون وخاصة فيما يخص المواد الغذائية وصناعة هامة مثل صناعة الدواجن وبالأخص فى محافظة الدقهلية التي تعتبر من أولى المحافظات فى الثروة الداجنة وعدد مستثمري الدواجن بها .

واكد على ضرورة تطبيق القانون لما له من أهمية على المواطن واقتصاد الدولة والحفاظ على الثروة الداجنة والحد من انتشار الأمراض فضلا عن أحكام السيطرة على التلاعب بأسعار سوق الدواجن .

كما صرح أنه تم اتخاذ خطوات جدية لحصر محلات بيع الطيور الحية بجميع مراكز المحافظة لإلزامهم بتغيير نشاطهم إلى بيع طيور مذبوحة بالمجازر مبردة ومجمدة وتيسير إجراءات الحصول على مساهمات من جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتوفير ثلاجات عرض وحفظ للدواجن المبردة والمجمدة .

واضاف أن الطاقة الانتاجية لمجازر الدواجن الخاصة والتى تبلغ عدد تسعة مجازر تكفى الثروة الداجنة بالمحافظة ويتم العمل الان على توفير طاقة استيعابية للدواجن بعد تبريدها وتجميدها لحين توزيعها على المحلات .

واعتزم على عقد اجتماع مكبر لكل من يخصه الأمر لبدء خطوات على ارض الواقع على سبيل المثال تفعيل لجان الكمائن والتي منوطة بمنع مرور السيارات المحملة بالطيور إلا بعد التأكد من وجود تصريح نقل بها يثبت خلوها من فيروس أنفلونزا الطيور .
Advertisements
AdvertisementS