AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

التحليل النفسي للعلاقات الأسرية.. هل الطلاق يعتبر حلاً فعالاً للخلافات؟.. صمت النساء على ارتباط أزواجهن بامرأة أخرى يعد ضعفاً أم قوة؟.. ومخاوف تراودهن بشأن الزواج عليهن

الأربعاء 13/مايو/2020 - 04:30 ص
الطلاق والزواج
الطلاق والزواج
Advertisements
آية التيجي
هل الطلاق يحل الخلافات بين الطرفين؟
هل يضمن الزواج للمرة الثانية السعادة للمرأة؟
الزواج الرجل على زوجته ورد فعل الزوجة وتأثيره على الأطفال

تتهم المرأة دائما بأنها تلجأ لـ الطلاق بسبب رغبتها في التحرر، والتخلص من المسئولية، وذلك بعد ازدياد وانتشار حالات الطلاق، فيما ظهرت حالة غريبة أخرى وهي زواج الرجل على زوجته مرة أخرى، وفي أغلب الحالات يكون سببها التقصير، وحالات اخرى اغراضها التعدد  فقط.

وفيما يلي نناقش التحليل النفسي لكل حالة، وتأثيرها على الزوجة والزوج والأم.

قال الدكتور عبد الفتاح درويش أستاذ علم النفس بجامعة المنوفية والاستشاري النفسي، إنه يجب التنويه- حسب إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء  لعام ٢٠١٩- إلى أن معدلات الطلاق بالمجتمع المصري بلغت  ١٦.٣ مليون حالة، وهذه نسبة مرتفعة.


وتابع درويش في تصريح خاص لموقع "صدى البلد" الإخباري، أننا إذا تطرقنا إلى أسباب حدوث الطلاق فهي عديدة سواء كانت بسبب عدم التوافق أو افتقار التفاهم  بين الزوجين او الخيانة أو الاوضاع اقتصادية التي تؤثر على قدرة الزوج على تحمل المسئولية، وغيرها من الأسباب.

هل الطلاق حل للخلافات بين الزوجين ؟

تابع درويش، أنه يمكن القول ان كثيرا من الحالات الزوجية يكون قرار إنهاء العلاقة بالطلاق ، والذي رغم قسوته، إلا أنه يكون خيارا مناسبا، وذلك على الرغم من تأثيره السلبي على الأطفال، ولكن قد يكون أحد الحلول لإنهاء عدم التوافق بين الزوجين.

وأضاف درويش، أن هناك بعض المؤثرات بالفعل التي يجب التنبيه إليها لأن غالبية نسب انتشار الطلاق بين الأزواج صغار السن، وممن لم تمر علي علاقتهم الزوجية أكثر من ٣ أعوام، وهذا مؤشر للتسرع، وعدم تحمل المسئولية أو لاختلاف الدوافع التي يجب أن يقوم عليها الزواج والتركيز فقط على النواحي المادية، وإهمال القيم الدينية والاخلاقية للكثير من الشباب المقبل على الزواج.

وعلق درويش، يقع كل من المرأة والرجل بعد الإنفصال في إشكالية كبيرة، وهي الزواج مرة اخرى، وذلك لتحقيق ما لم تنجح في تحقيقه الزيجة الأولى.

هل الزواج الثاني يضمن السعادة للمرأة المطلقة ؟

وتابع درويش أنه من غير الواضح، أن هناك بعض الحالات يمكن ان تنجح في زواجها للمرة الثانية، ولكن الغالبية أكدت معاناتهن، وهذا ايضا وارد بنسب انتشار الطلاق داخل المجتمع التي يلاحظ منها تكرار حالات الطلاق لأكثر من مرة.

وأكد درويش، أنه يجب التأكد في البداية من أهمية الدوافع والمبررات التي ستؤخذ في الاعتبار عند التفكير او الاقدام على الزواج مرة اخرى، كي يضمن كل طرف عدم تكرار الأخطاء السابقة، خاصة أن يكون على ثقة من اختياره.

هل صمت الزوجة الأولى على زواج زوجها للمرة الثانية سلبي أم إيجابي ؟

وأوضح درويش، انه فيما ظهر حاليا على مواقع السوشال ميديا بشأن قيام الزوج بالزواج مرة اخرى على زوجته، وذلك على الرغم ما قدمته من سند ودعما له ولكل الأسرة.

وتابع درويش، انه الزوجة الاولى يمكن ان تخضع لزواج زوجها للمرة الثانية، وذلك لوجود  بعض الاعتبارات النفسية والاجتماعية والاقتصادية، وان تتحمل مشاعر الغيرة الطبيعية، وفطرتها لعدم رغبتها في إظهار فشلها أو تعرض ابنائها لأية مؤثرات علي مستقبلهم ، ورغم معاناتها من حدوث هذه الصدمة.

وأضاف درويش، ان الرأي النفسي في هذه الحالة بالنسبة للزوجة الأولي، والتي وقفت ودعمت زوجها ان تواجه نفسها قد يكون هناك مبررات للزوج من هذه الزيجة الجديدة، وبالتالي إذا كان لديها القوة والتحمل والثقة في نفسها، لذا فيمكن ان تستمر معه وتحافظ على وجود الأسرة مهما كانت الظروف.

وأوضح درويش، أنه إذا كانت الزوجة الأولى لا تستطيع تحمل زواج زوجها للمرة الثانية، ولديها القدرة على مواجهة كل تبعات حالة الطلاق خاصة على مستوى رعاية أبنائها نفسيا واجتماعيا، وكذلك توفير النواحي الاقتصادية المناسبة، فيمكنها الإقدام على الطلاق.

ونصح درويش، بانه يجب على كل زوج ان يصارح الطرف الثاني بايه قصور بعلاقتهما، وبالتالي هذا يدعم الحوار والانسجام وتعديل أي سلبيات بين الزوجين، وهذا يمكن ان يساعد في تحقيق التوافق بين الزوجين.
Advertisements
AdvertisementS