AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

البنك العربي الأفريقي الدولي يتبرع بـ5.5 مليون جنيه لمؤسسة أهل مصر

الأربعاء 13/مايو/2020 - 02:27 م
صدى البلد
Advertisements
احمد عبد القوى

افتتح البنك العربي الأفريقي الدولي مبنى للحجر الصحي يوم الخميس الموافق 7-5-2020 في منطقة التجمع الثالث بالقاهرة الجديدة بحضور الدكتورة هبة السويدي- رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية والأستاذ شريف حسن- رئيس قطاع التسويق والاتصال المؤسسي بالبنك العربى الأفريقى الدولى والفريق الطبي المكلف من وزارة الصحة باستلام المبنى في إطار التعاون بين العربي الأفريقي ومؤسسة أهل مصر للتنمية، حيث ساهم البنك ب 5.5 مليون جنيهًا مصريًا لتجهيز المبنى بطاقة استيعابية تصل إلى 150 سريرا دعمًا ومساندة لجهود وزارة الصحة في مواجهة الأزمة الحالية، وذلك استكمالًا لسلسلة المبادرات التي أطلقها البنك العربي الأفريقي الدولي في مواجهة تداعيات فيروس كورونا والحد من آثاره الصحية، المجتمعية والاقتصادية.  


وبحسب بيان، الأربعاء، أعلنت مؤسسة أهل مصر للتنمية في وقت سابق عن تخصيص وتجهيز 3 مبان تابعة لها لتحويلهم لحجر صحى لمواجهة كورونا تحت اشراف وزارة الصحة والسكان ووزارة التضامن الاجتماعي ، ضمن مبادرة " أهل مصر قد المسؤولية ". 


ومع التزايد الملحوظ في أعداد الإصابات، أدرك البنك العربى الأفريقى الدولى أهمية توفير مبانى للحجر الصحي لدعم المستشفيات الحكومية والجامعية وللسيطرة على الأمور في حال تصاعدت هذه الأزمة علمًا بأن الحجر يعد إجراء احترازيًا للحد من انتشار العدوى.  لذا عجل البنك بتوجيه الأولوية لتجهيز أحد المباني التابعة للمؤسسة وتحويله لحجر صحي متكامل ، تتوفر به جميع الاحتياجات المعيشية وتأثيثه بشكل آمن يتوافق مع إجراءات ومعايير مكافحة العدوى في أسبوعين. كما قام البنك بتوفير كل ما يلزم من المستلزمات الوقائية لحماية أطقم الأطباء والتمريض بالمبنى.


وتأتى هذه الخطوة في إطار حرص البنك على القيام بدوره التنموي والمجتمعي في مواجهة الأزمات وتعزيزًا لأهداف التنمية المستدامة، حيث قام البنك بتوجيه تمويلات تبلغ 51 مليون جنيهًا مصريًا لمواجهة كورونا ودعم العديد من الفئات المتضررة مثل المرضى والأطقم الطبية و العمالة غير المنتظمة. ويتطلع البنك لبذل قصارى جهده بمشاركة الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني لاجتياز تلك المرحلة الحرجة.


وفي ذلك الشأن علق الأستاذ شريف علوي العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس ادارة البنك العربي الأفريقي الدولي:  " نظرًا لسرعة انتشار الوباء والتصاعد المستمر في حالات الإصابة ، يحرص البنك العربي الأفريقي الدولي على استثمار جهوده ودعمه بصورة تواكب احتياجات القطاع الطبي والمنظومة الصحية المسئولة عن محاربة الفيروس مع أخذ الأوضاع الراهنة وتجارب الدول الأخرى في مواجهة الأزمة في الاعتبار، فالأزمة الحالية المستمرة في التفاقم تتطلب تحالف كافة مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة في محاربة الوباء وتوفير الدعم اللازم للحد من انتشاره، ولذلك يحرص البنك العربي الافريقى الدولي على التعاون مع مختلف الجهات التي تقوم بتوفير وتنظيم سبل الدعم وتنفيذ مبادرات ذات تأثير واضح و نتائج مجزية، وسنظل دائمًا على أتم استعداد لتوفير كافة الدعم للحكومة المصرية في التصدي للأزمات." 


وصرح شريف حسن رئيس قطاع التسويق والاتصال المؤسسى  بالبنك العربى الافريقي الدولى: " إن تبرع العربى الافريقي هو من ضمن خطة البنك التي وضعناها منذ بداية انتشار فيروس كورونا و التي تتضمن التعاون مع كافة المؤسسات لاجتياز الأزمة التى تتطلب مشاركة الجميع تعزيزًا لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ، وسنظل دائمًا على أتم استعداد لتوفير كافة الدعم للقطاع الطبى في التصدي للأزمات."


وقالت د. هبة السويدي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية  أن ما تقوم به المؤسسة، لم يكن له أن يتم إلا باستجابة الهيئات والمؤسسات وشركاء النجاح الحاضرين اليوم لضرورة مساندة الدولة فى  إجراءاتها الإحترازية وجهودها الرامية للحد من انتشار الفيروس ورعاية المصابين وتأمين عمل الأطباء، مشيرة الى ان ما تقوم به أهل مصر، و الجهات المشاركة يؤكد أهمية تكاتف الجميع للعبور من هذه الازمة. 

وأضافت السويدى أن تعاون البنوك والمؤسسات والشركات المختلفة يضمن مشاركة جادة وفعالة لكافة الإجراءات لمكافحة فيروس كورونا والحد من انتشاره، مؤكدة أن ما تبقى من الثلاثة مباني هو مبنى واحد جاري العمل على تجهيزه ليستقبل أى حالات تتعرض للإصابة بالفيروس فى أسرع وقت فى ضوء المستجدات اليومية، وزيادة اعداد المصابين بشكل مستمر، مؤكدة أن مؤسسة أهل مصر للتنمية تواصل الليل بالنهار وتسخر أى إمكانيات لديها ولو كانت بسيطة لدعم ومساندة الدولة المصرية بكافة مؤسساتها الهادفة إلى تطبيق مزيد من الاجراءات الاحترازية ضمن الخطة الشاملة للحد من تداعيات انتشار الفيروس.
Advertisements
AdvertisementS