AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

التعايش مع كورونا.. نواب يؤيدون إجراءات الصحة لمواجهة الفيروس.. ويؤكدون: مدة التعايش لن تقل عن سنة.. وعقوبات مغلظة في انتظار المخالفين

الخميس 14/مايو/2020 - 07:30 م
فيروس كورونا
فيروس كورونا
Advertisements
عبد الرحمن سرحان

برلمانية: تغليظ العقوبة على المخالفين لإجراءات التعايش مع فيروس كورونا

برلماني يطالب بحرمان دخول غير المتلزمين بإجراءات التعايش مع كورونا

أمين سر لجنة الصحة: التوصل لعلاج لفيروس كورونا لن يكون قبل سنة


أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن إجراءات التعايش مع فيروس كورونا، والتي جاء أبرزها منع 10 أماكن من العودة للعمل مرة أخرى، على رأسها الجامعات والمدارس والكافيهات والنوادي الرياضية، إلى جانب نشر ثقافة ارتداء الكمامات الطبية، وذلك من أجل السيطرة على الفيروس.


وأيد نواب البرلمان تلك الإجراءات وشددوا على ضرورة تطبيق القانون على غير الملتزمين بتلك الإجراءات، واقترح بعض بحرمان غير الملتزم بها من الخدمات.


كما علق نواب البرلمان على المدة التي قد يستغرقها التعايش مع فيروس كورونا، حيث رأوا أنه  لا يمكن بـأي حال من الأحوال تحديد فترة معينة لإنتهاء التعايش مع فيروس كورونا، لأن ذلك مرتبط بعدة عوامل يجب أن تتحقق أولًا من أجل الحديث عن موع إنتهاء التعايش مع فيروس كورورنا ووقف الإجراءات الاحترازية.


وقالت النائبة إيناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، إن القانون أعطى  لوزير الصحة إصدار القرارات والإجراءات التي تراها مناسبة للوقاية من الأمراض، مشيرةً إلى أن ما أعلنته وزارة الصحة من إجراءات للتعايش مع فيروس كورونا المستجد  جيدة وتحتاج فقط لالتزام المواطنين.

 

وأوضحت النائبة إيناس عبد الحليم، في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن القانون نص على عقوبات صارمة لمن يخالف الإجراءات الصحية التي تعلن عنها وزارة الصحة للوقاية من الأمراض المعدية، والتي جاء من بينها فيروس كورونا، وتصل تلك العقوبات إلى  الحبس لمدة لا تقل عن ثلاثة شهور وغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تجاوز خمسين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

 

اقرأ أيضا| النواب يقترح عقوبات لمخالفة خطة التعايش مع كورونا فى مصر

 

وأشارت إلى أنه فيما يتعلق بإلزام المواطنين بارتداء الكامات فقد نص القانون على غرامة لا تقل عن ثلاثمائة جنيه ولا تجاوز خمسة آلاف جنيه.

 

وصرحت الدكتورة إيناس عبد الحليم أن التعايش مع الفيروس يختلف من فترة لأخرى، وذلك يرجع إلى حجم الإصابات سواء زادت او قلت، كما أن  الفيروس من الممكن أن يتمحور، وبذلك تختلف مع إجراءات التعايش

 

كما طالب النائب عاطف مخاليف، عضو مجلس النواب، من الحكومة، توقيع عقوبات على المخالفين لإجراءات التعايش مع فيروس كورونا، التي أعلنت عنها وزارة الصحة، مشيرًا إلى ضرورة منع الخدمة عن الأشخاص الذين يخالفون تلك الإجراءات وعدم دخولهم لمقرها في حال مخالفتهم لإجراءات التعايش مع كورونا.

 

اقرأ أيضاعقوبات لغير الملتزمين.. الحكومة: الإعلان عن تفاصيل خطة التعايش مع كورونا في مصر

 

وأضاف النائب عاطف مخاليف، في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن "التعايش مع فيروس كورونا أمر طبيعي، لأنه لو لم نتعايش مع الفيروس سنموت اقتصاديًا، وهو أكثر خطورة من الفيروس.

 

وأشار عضو مجلس النواب إلى أن الحكومة عليها دور كبير في تنفيذ المواطنين لإجراءات التعايش مع فيروس كورونا، ويجب أن تقوم به أولًا، بتوفير الكحول والكمامات الطبية، على أن يتم إضافة زجاجة كحول 1 لتر على كل بطاقة تموين، وتوفير الكمامات الطبية بمكاتب الصحة بكل حي بأسعار مدعمة.

  

اقرأ أيضا| الحبس والغرامة.. تفاصيل عقوبات مخالفة التعايش مع فيروس كورونا

 

وفيما يتعلق بمدة التعايش مع كورونا، صرح النائب  سامي المشد، أمين سر لجنة الشئون الصحية، بمجلس النواب، أن مدة التعايش مع فيروس كورونا سوف تستمر إلى ان يكون هناك علاج لفيروس كورونا، مشيرًا إلى أنه لا يمكن التخلي عن إجراءات التعايش مع فيروس كورونا قبل التوصل إلى علاج لمواجهة الفيروس.

 

وأضاف النائب سامي المشد، في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن التوصل لعلاج لفيروس كورونا لن يكون قبل سنة، وبالتالي ستستمر إجراءات فيروس كورونا سنة على الأقل، ومن الوارد أن تستمر أكثر من ذلك في حال تأخر التوصل إلى وجود علاج لفيروس كورونا.

 

وتعليقًا على الإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة للتعايش مع فيروس كورونا، قال أمين سر لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، إنها إجراءات جيدة لكن تحتاج فقط إلى التزام المواطنين بها.

 

من جانبها، أكدت الدكتورة  إيناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، أن فترة التعايش مع فيروس كورونا وشكله أيضًا يختلف من وقت لآخر، حيث أن الفيروس قد يتمحور وقد تزيد الإصابات وقد تقل، وبناءً على تلك المعطيات يمكن تحديد فترة التعايش مع فيروس كورونا، إلى جانب التوصل إلى علاج للفيروس.

Advertisements
AdvertisementS