AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

البابا تواضروس يترأس صلاة جنازة الأنبا رويس

الخميس 14/مايو/2020 - 03:47 م
نيافة الأنبا رويس
نيافة الأنبا رويس الأسقف العام
Advertisements
سامح سلام
أعلن القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أن قداسة البابا تواضروس الثاني سوف يترأس صلاة الجنازة على جثمان مثلث الرحمات نيافة الأنبا رويس الأسقف العام، الذى رحل عن عالمنا اليوم عن عمر ناهز 81 عاما، بالكنيسة البطرسية بالعباسية.

وقال القس بولس حليم – في تصريح له اليوم– إن قداسة البابا تواضروس الثاني وأعضاء المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية والمجلس الملي العام وهيئة الأوقاف القبطية يزفون إلى الفردوس نفس مثلث الرحمات نيافة الأنبا رويس الأسقف العام، طالبين له النياح والراحة مع مصاف الأبرار والقديسين والذين أرضوا الرب منذ البدء.


اقرأ أيضا

البابا تواضروس يشارك فى جنازته.. رحيل الأنبا رويس الأسقف العام للكنيسة الأرثوذكسية

حقيقة عودة الصلوات يوم 18 مايو.. الكنيسة تجيب

ورحل عن عالمنا اليوم نيافة الحبر الجليل الأنبا رويس الأسقف العام بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز 81 عاما.


ولد نيافة الأنبا رويس في مدينة  ميت غمر عام 1939باسم مختار فهمى المنياوي، وحصل على بكالريوس التجارة عام 1962، وترهب الأسقف الراحل بدير السريان باسم الراهب متياس السرياني، وسيم قسا في يوم الأحد 2 يناير 1966، ثم قمصًا في يوم الأحد 25 يونيو 1967. 


وفي شهر أكتوبر عام 1966 انتدبه قداسة البابا كيرلس السادس البطريرك الـ116 من تاريخ باباوات الإسكندرية سكرتيرًا له، ثم مُشْرِفًا على الإكليريكية، واعتذر في عام 1969 عن رسامته أسقفا لدمياط واعتزل في الدير، ثم عاد للإشراف على الاكليريكية مرة أخرى في عام 1970.


أرسله نيافة الأنبا أنطونيوس القائمقام البطريركي عقب نياحة قداسة البابا كيرلس السادس  إلى إنجلترا عام 1971 ليرعى الأقباط في لندن، ثم عُيِّنَ سكرتيرًا لقداسة البابا شنوده الثالث في نوفمبر 1971.


وفي يوم 29 مايو عام 1977 سيمَ أسقفًا عامًا في عيد العنصرة بيد قداسة البابا شنوده الثالث مع 4 أساقفة آخرين و2 خورى ابيسكوبوس، كما كان له عمله  الرعوي خاصة في كندا وأمريكا؛ حيث كان ينتدبه قداسة البابا شنوده الثالث للإشراف على كنائس المهجر.

Advertisements
AdvertisementS