AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزير الأوقاف: ترشيد الاستهلاك ألزم وأولى في أوقات الشدائد والأزمات

الإثنين 18/مايو/2020 - 03:40 م
وزير الأوقاف
وزير الأوقاف
Advertisements
عبد الرحمن محمد
قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ينهى ديننا الحنيف عن الإسراف والتبذير في كل شيء ، حيث يقول الحق سبحانه وتعالى: "وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا * إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا"، ويقول سبحانه : " يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ"، ويقول سبحانه وتعالى: " وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا"، ويقول سبحانه وتعالى: "وَلَا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلَا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَّحْسُورًا", ويقـول نبينـا (صلى الله عليه وسلم) : " كُلُوا وَالْبَسُوا وَتَصَدَّقُـوا فِى غَيْرِ إِسْرَافٍ وَلاَ مَخِيلَةٍ ".

وأضاف جمعة خلال الخاطرة الرمضانية إذا كان ترشيد الاستهلاك مطلوبًا كنمط حياة ، فإن الأمر يكون ألزم وأولى في أوقات الشدائد والأزمات، بل إن الأمر لا يقف عند حدود ترشيد الاستهلاك فحسب، إنما يتطلب مع ذلك البعد عن الأثرة والأنانية والشره في شراء السلع وتخزينها فوق الحاجة الضرورية ، مما يتسبب بالطبع في شحها ورفع أسعارها وضرر الآخرين ، بل ضرر الجميع، والقاعدة الفقهية الشرعية أنه:"لا ضرر ولا ضرار"، وقد قالوا: أنت حرٌّ ما لم تضر.

وكان الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أكد على عدم جواز الصلاة خلف التلفاز أو المذياع، كما أقرت بذلك جميع المؤسسات الدينية الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية.

وأضاف "جمعة"، في تصريح خاص لـ"صدى البلد"، أن عدم جواز الصلاة خلف التلفاز أو المذياع ينطبق على الجمع والأعياد وسائر الصلوات، ولا فرق في ذلك بين كون الصلاة فرضا كالجمعة أو سنة كالعيد.

اقرأ أيضًا: كبار العلماء بالأزهر: صلاة العيد في البيت لا يشترط لها الخطبة

كما أكد وزير الأوقاف، على ما جاء في بيان هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف من أن صلاة العيد في المنزل لا يشترط لها خطبة وتصلى ركعتين كسائر الصلوات مع التكبيرات المسنونة في العيد 7 تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام في الركعة الأولى و5 تكبيرات بعد تكبيرة القيام في الركعة الثانية.

وكانت وزارة الأوقاف قررت إقامة صلاة عيد الفطر المبارك بمسجد السيدة نفيسة (رضي الله عنها وأرضاها) بحضور  نحو 20 مصليا فقط من العاملين بالأوقاف و بمراعاة ضوابط التباعد الاجتماعي والإجراءات الوقائية ، ومراعاة وجود مسافة نحو متر ونصف على الأقل بين كل مصل وآخر على ان يتم نقل الصلاة على الهواء مباشرة عبر قنوات التلفزيون المصري والإذاعة المصرية . 



Advertisements
AdvertisementS