AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تصريح مستفز.. أول تعليق من إثيوبيا على الحادث الحدودي مع السودان

الأحد 31/مايو/2020 - 01:24 م
 أول تعليق من إثيوبيا
أول تعليق من إثيوبيا على الحادث الحدودي مع السودان
Advertisements
قسم الخارجي
قالت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم الأحد، إنه لا يوجد هناك سبب للدخول في حالة عداء مع السودان؛ وذلك على خلفية اعتداء ميليشيات إثيوبية موالية للجيش على الحدود بين البلدين والذي أدى إلى مقتل عناصر من الجيش ومدنيين.

وأضافت الخارجية الإثيوبية أن أديس أبابا مستعدة للعمل مع السودان للتحقيق في الحادث الحدودي؛ معربة عن تعاطفها مع الضحايا؛ بحسب العربية.

وكانت وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا"، قد أفادت بوقوع هجوم استهدف الخميس معسكرا في مدينة القضارف شرقي السودان.


وقال التصريح السوداني إن ذلك أدى إلى اشتباكات وإلى مقتل وإصابة عدد من عناصر الجيش السوداني والمدنيين.

استدعت السلطات في السودان القائم بأعمال سفارة إثيوبيا لديها، على خلفية اعتداء ميليشيات إثيوبية موالية للجيش على أراض سودانية.

وأعربت الخارجية السودانية للقائم بالأعمال الإثيوبي ميوكنن قوساى، عن رفضها وإدانتها للاعتداء، موضحة أن السودان على أتم الاستعدادات لعقد الاجتماع الثاني للجنة المشتركة رفيعة المستوى لقضايا الحدود.

وفي وقت سابق، قال وزير الثقافة والإعلام المتحدث باسم الحكومة السودانية فيصل محمد صالح إن  تقارير الاستخبارات والجيش السودانيين أكدت مشاركة الجيش الإثيوبي في الاعتداءات داخل الأراضي السودانية. 

أضاف في تصريحات لشبكة "سكاي نيوز" أن السودان يبقي كل الخيارات مفتوحة في اللجوء للمؤسسات الإقليمية والدولية في مراحل لاحقة بشأن الاعتداءات الحدودية.

وأعلنت القوات المسلحة السودانية أن اشتباكات اندلعت مع الجيش الإثيوبي عند الحدود الشرقية، عبر نهر عطبرة، ومع ميليشيات مسلحة بإسناد من الجيش الإثيوبي، أسفرت عن "استشهاد" ضابط في الجيش وفقدان فرد من قوة تابعة للجيش، وجرح آخرين، كما توفي سوداني وجُرح مدنيون.

وقد دفع الجيش السوداني بتعزيزات عسكرية إلى منطقة الحدود مع إثيوبيا.
Advertisements
AdvertisementS