AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الحاخامات والشريعة.. كتاب جديد لـ مصطفى عبد المعبود عن دار رؤية

السبت 27/يونيو/2020 - 08:52 ص
صدى البلد
Advertisements
جمال الشرقاوي
صدر حديثًا عن دار رؤية للنشر والتوزيع، كتاب "الحاخامات والشريعة"، تأليف الباحث مصطفى عبد المعبود سيد منصور، الذي جاء فى مقدمته: "لقد كتبت أسفار العهد القديم بكاملها باللغة العبرية فيما عدا سفرين هما عزرا ودانيال، وبعض الكلمات الأخرى المتفرقة في أسفار العهد القديم؛ حيث كتبت باللغة الآرامية، وإلى جانب الآرامية كانت هناك عدة لغات أخرى تأثرت بها اللغة العبرية؛ نتيجة لمخالطة أبناء هذه اللغات سواء كان ذلك عن طريق التعايش معهم أو عن طريق المعاملات والرحلات التجارية".

وتأتي في مقدمة هذه اللغات اللغة المصرية القديمة والتي تظهر بوضوح في معظم الكلمات والأسماء التي وردت في قصص التوراة، والتي ترجع إلى عهدي يوسف وموسى -عليهما السلام-، وبالإضافة إلى الآرامية واللغة المصرية القديمة يوجد كذلك تأثير للغة الآكادية (البابلية الآشورية)، والتي كان لها نفوذ كبير في الشرق الأدنى القديم وأثر حضاري؛ لأنها كانت لغة الدبلوماسية والرسائل والوثائق الرسمية في هذه المنطقة إلى أن حلت الآرامية محلها حوالي القرن السابع قبل الميلاد.

ومن هذه اللغة العبرية القديمة والكلمات التي دخلتها من اللغات الأجنبية الأخرى والتي أخذت طابعًا عبريًّا وأصبحت متأصلة فيها، اشتقت لغة المشنا والتي عرفت كذلك باسم لغة الحكماء والعلماء. وهم الذين استخدموا لغة العهد القديم أحيانًا ولغة العامة في أحيان أخرى، فمزجوا بين اللغتين وجعلوا لغة المشنا تعلو على لغة العامة وتنزل بعض الشيء عن اللغة المقدسة.
Advertisements
AdvertisementS