AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

غياب الوعي يتسبب بكارثة لأسرة سعودية في زمن كورونا.. تفاصيل

السبت 27/يونيو/2020 - 06:47 م
وزارة الصحة السعودية
وزارة الصحة السعودية
Advertisements
محمود نوفل
في غياب الأدوية والأمصال الخاصة بالأمراض والأوبئة تظل النظافة الشخصية والإجراءات الوقائية هي السبيل الأمثل والحل الوحيد لمواجهة تلك الجائحات ، وهذا ما تفعله الحكومات المختلفة من فرض إجراءات إجترازية مابين ارتداء الكمامة بالأمر ومتابعة غسل اليدين بالماء والصابون بإستمرار وفرض التباعد الإجتماعي والجسدي بقوة القانون لمواجهة فيروس كورونا المستجد .

وقديما قالوا " الوقاية خير من العلاج" ولكن مع تواجد أشخاص لايحترمون القواعد بل ويتعمدون إغفالها وتجاهلها عن قصد تجد الأمراض والأوبئة طريقها للإنتشار في صفوف البشر وإصابتهم والقضاء علي حياتهم في كثير من الأحيان وهذا مايحدث في زمن كورونا.

وماسردته وزارة الصحة السعودية من تعمد إحدي السيدات تجاهل والإبتعاد عن الإجراءات الإحترازية، تجسيد حقيقي لهؤلاء النوعية من البشر الذين لايحترمون القواعد بل ويعملون علي كسرها حيث كشفت الوزارة في تقريرها اليومي أن إحدي السيدات السعوديات اصيبت بفيروس كورونا المستجد ولكنها لم تلتزم بالإجراءات الوقائية المُحددة سلفا من قبل الوزارة لتتسبب في نقل الفيروس لــ " 21 " فرد من اسرتها من بينهم اشخاص كبار في السن وهو مايعد كارثة في حد ذاتها .

اقرأ ايضا :

وقبيل الإعلان عن عودة الحياة الي طبيعتها في المملكة العربية السعودية كانت وزارة الصحة قد أعلنت عن مجموعة من الإجراءات الإحترازية ضد فيروس كورونا وأهمها التباعد الإجتماعي والجسدي ، وإرتداء الكمامة ، والمواظبة علي غسل اليدين بالماء والصابون ، مع ضرورة تجنب مصافحة كبار السن بإعتبارهم من الفئات الأشد عرضة للإصابة بــ " كوفيد 19".

جدير بالذكر ان عداد الإصابات بفيروس كورونا داخل المملكة قد أعلن عن ارتفاع المؤشر ليصل إجمالي الحالات الي 178504 بعدما سجلت وزارة الصحة اليوم 3927، بجانب تسجيل 37 حالة وفاة . 
Advertisements
AdvertisementS