AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تمويل طارئ.. البنك الأوروبي للإعمار والتنمية يدرس دعم قطاع السياحة.. ونواب: الثقة الدولية في الاقتصاد المصري كبيرة

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 08:00 ص
صدى البلد
Advertisements
عبد الرحمن سرحان
  • آخرها البنك الأوروبي.. برلماني: ثقة الدول في اقتصادنا دفعت البنوك لتمويل مصر
  • أكثر المتضررين من كورونا.. برلماني: قطاع السياحة لم تدخله أي إيرادات منذ 6 أشهر
  • نائب: القطاع السياحي يحتاج لدعم دولي لاستعادة عافيته


يدرس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ومنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، صرف تمويل طارئ لدعم قطاع السياحة في عدة دول من بينها مصر، ومن المنتظر استخدام التمويل لتحديث بروتوكولات الصحة والسلامة، وتصميم حملات دعائية لتحفيز الطلب، وتمويل برامج بناء القدرات وتدريب العمال.


من جهتهم، أكد أعضاء مجلس النواب أهمية دعم قطاع السياحة والتوسع وضخ الاستثمارات فيه، لعبور الركود الذي أصابه بعد أزمة فيروس كورونا. وأشاروا إلى أن القطاع يعتبر الأكثر تضررا من بين القطاعات خلال الفترة الماضية.


في البداية، علق النائب عمرو صدقي، رئيس لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب، على أنباء تقديم البنك الأوروبي للإعمار والتنمية تمويلا لدعم قطاع السياحة في عدد من الدول، بينها مصر، مشيرا إلى أنه لم يسبق وأن قدمت البنوك تمويلا لدعم القطاع، لكن في المجمل قوة مصر الاقتصادية وثقة المؤسسات الدولية فيها تجعل البنوك غير مترددة في دعمها لمصر في مختلف القطاعات وليس قطاع السياحة فقط.


وقال عمرو صدقي، في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إن موارد مصر تراجعت إلى حد مؤثر، لكنها لم تتأثر كبقية الدول، والتي هبط معدل النمو بها بالسالب، في حين أن مصر من الدول القليلة التي ظل معدل نموها بالموجب، وهذا أعطى ثقة كبيرة وعبر عن قوة الاقتصاد المصري، حتى في ظل أزمة فيروس كورونا.


وأضاف رئيس لجنة السياحة والطيران المدني بالبرلمان أن القطاع السياحي من القطاعات التي تضررت بشكل كبير بسبب أزمة فيروس كورونا، وهي تحتاج إلى الدعم بالفعل، مشيدا بجهود الدول التي اتخذتها لدعم القطاع مؤخرا.


فيما قال النائب محمد عبده، عضو لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب، إن قطاع السياحة من أكثر القطاعات التي تضررت بسبب فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه منذ ما يقرب من 6 أشهر والقطاع لم يدخله أي إيرادات.


وأضاف النائب محمد عبده، في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن قطاع السياحة من أكثر القطاعات التي تحتاج إلى تمويل، مشيرا إلى أن دراسة البنك الأوروبي للإعمار والتنمية تقديم تمويل طارئ لمصر لدعم القطاع، أمر جيد، وسيساعد على استعادة القطاع عافيته بعد فتح المجال.


وأكد عضو لجنة السياحة والطيران المدني بالبرلمان، أنه من الضروري ضخ استثمارات وتوسيع المشروعات الاستثمارية في قطاع السياحة.


بدوره، أكد النائب حسن السيد، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، أهمية دعم قطاع السياحة، مشيرا إلى أنه يمر بمرحلة صعبة ويحتاج لدعم دولي حتى تجتاز الدول المتضررة من فيروس كورونا هذه الأزمة.
Advertisements
AdvertisementS