AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قائد القوات الجوية الأمريكية: حربنا القادمة ستكون على شواطئنا

الأحد 13/سبتمبر/2020 - 01:32 ص
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
صرح رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية القادم تشارلز براون جونيور، بأن "الحرب المستقبلية" المحتملة القادمة التي تشارك فيها الولايات المتحدة ستبدو مختلفة تمامًا عن الحروب العديدة التي شنتها واشنطن في العشرين عامًا الماضية. 

وأضاف في ورقة برنامجه الخاص بالقوات الجوية أن صراعًا مسلحًا مستقبليًا ضد خصم قريب، ربما روسيا أو الصين، لن يبقى بعيدًا عن شواطئنا وسيكون أقرب إلى حقبة الحرب العالمية الثانية.

وقال براون جونيور إنه من أجل الاستعداد للصراع، يجب على القوات الجوية أن تقول وداعًا لبعض استراتيجياتها ومعداتها القديمة، وكذلك البرامج القديمة، لتبني التقنيات والاستراتيجيات ذات الصلة. ويزداد هذا أهمية بالنسبة للسلاح، بالنظر إلى أن ميزانيته من المحتمل أن تكون محدودة مقارنة بالسنوات السابقة.

وتابع: "ستتطلب ضغوط الميزانية المستقبلية المحتملة أصعب القرارات بشأن هيكل القوة منذ أجيال. لا يمكننا أن نخجل من هذه القرارات. القرارات السابقة لا تحقق النتائج التي نحتاجها اليوم بسبب العناصر سريعة التغير في المنافسات مع الصين وروسيا".

وعلى النقيض من الإدارة السابقة، أشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته باستمرار إلى أن روسيا والصين هما على الأرجح "خصمان قريبان من الأقران" قد تواجههما أمريكا في أي نزاع مسلح في المستقبل، على الرغم من عدم إظهار أي دولة لأي شكل من أشكال الجيش أو العدوان الإقليمي تجاه الولايات المتحدة.

أعقب التحول في الموقف قرار واشنطن تعزيز الاستثمار في تطوير أسلحة نووية جديدة وفي تحديث التكنولوجيا النووية الحالية. كما اختار البيت الأبيض ترامب التخلي عن اتفاقية رئيسية تعود إلى الحقبة السوفيتية مع روسيا في عام 2019، والتي حظرت تطوير وإنتاج الصواريخ الباليستية قصيرة ومتوسطة المدى، بحجة الانتهاكات المزعومة من جانب روسيا، معلنا عن إنشاء صاروخ نووي جديد بعد فترة وجيزة.

Advertisements
AdvertisementS