AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قضية الرقابة على نتفليكس تدخل البرلمان| جدل عالمي بعد بث مشاهد جنسية لأطفال

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 10:47 م
صدى البلد
Advertisements
نبيل العدوى
شهدت الأيام الماضية جدلا عالميا عبر شبكات التواصل الاجتماعي مع دعوات مقاطعة منصة "نتفليكس" عقب طرح اعلان الفيلم الفرنسي "مينيون" لمستخديها، وهو ما اعتبروه يضفي الطابع الجنسي على الطفلات اللواتي يؤدين أدوار البطولة فيه.



واعتذرت "نتفليكس" عن استخدامها هذا الإعلان "غير المناسب"، بحسب وصفها، عقب نشِر أكثر من 200 ألف تغريدة تحت اسم عنوان #كانسل نتفليكس (إلغاء نتفليكس).




ويتناول "مينيون" الذي نال جائزة أفضل إخراج في مهرجان "سندانس" قصة فتاة باريسية في الحادية عشرة تُدعى إيمي، تحاول التوفيق بين مبادئ التربية الصارمة في عائلتها السنغالية، ومستلزمات مواكبة هيمنة المظاهر وشبكات التواصل الاجتماعي على أبناء جيلها والأطفال الذين في عمرها.
وتلتحق إيمي بفرقة رقص تضمها إلى ثلاث فتيات أخريات من سكان حيّها، ويؤدين رقصات توحي شيئًا من الإباحية أحيانًا، كتلك التي تؤديها كثيرات من نجمات موسيقى البوب الحالية.


واقتصر قلّة من المدافعين عن الفيلم، بينهم الممثلة الأمريكية تيسّا تومسون التي وجدته "رائعًا". ورأت في تغريدة على "تويتر" أنه "يتيح لصوت جديد أن يعبّر عن نفسه" في إشارة إلى المخرجة ميمونة دوكوريه التي "تنهل من تجربتها" في هذا الفيلم.


ودعا قانونيون وفنانون إلى مقاطعة منصة «نتفليكس» وإلغاء الاشتراك والاتجاه إلى المنصات العربية، كأسلوب للضغط عليها لاحترام أي خلفية دينية وللحد من بث أفكار المثلية أو استغلال الأطفال في أعمالهم الفنية.


كان النائب جون طلعت عضو مجلس النواب، قد تقدم مؤخرا بسؤال برلمانى للدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة حول دور الرقابة على المصنفات الفنية فى الأعمال التى تبث عبر تطبيقات مشهورة مثل نتفليكس وغيرها.

وأشار طلعت فى بيان صحفى له، إلى أن بعض هذه الأعمال تحمل تجاوزات وإساءات لا يتقبلها المجتمع المصرى ومؤخرا تابعنا أن هناك عمل يقدم على تجسيد الذات الإلهية وهذه كارثة لا يمكن السكوت عليها.

وأكد جون أن المعايير التى تستند إليها الرقابة بشكل عام يجب أن تطبق بصرامة على أى عمل فنى يسمح بتداوله داخل مصر وليس معنى أن العمل الفنى يعرض عبر تطبيقات إلكترونية لمستخدمى شبكة الانترنت أنه مستثنى من الرقابة ويسمح فيه بالتجاوزات والاساءات.
Advertisements
AdvertisementS