AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

اليوم.. الذكرى الثانية لرحيل الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ وأحد أشهر علماء اللاهوث في الكنيسة الأرثوذكسية.. البابا تواضروس: كان عالما لاهوتيا مدققا

السبت 03/أكتوبر/2020 - 01:01 م
مثلث الرحمات نيافة
مثلث الرحمات نيافة الأنبا بيشوى مطران دمياط وكفرالشيخ
Advertisements
سامح سلام
- ولد الأنبا بيشوى مطران دمياط وكفر الشيخ في 19 يوليو 1942 
- حصل على درجة الماجستير في الهندسة الميكانيكية عام 1968 من جامعة الإسكندرية 
- البابا تواضروس: الأنبا بيشوى شارك بعلمه في صياغة الكثير من البيانات الكنسية واللاهوتية


تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم السبت بتذكار مرور عامين على رحيل مثلث الرحمات نيافة الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ ورئيس دير القديسة دميانة وسكرتير المجمع المقدس الأسبق، وهو أحد أبرز علماء اللاهوت، حيث مثل الكنيسة المصرية في مجالس الكنائس العالمية والإقليمية والمحلية إلى جانب مشاركته في الحوارات اللاهوتية مع كنائس العالم. 

ولد الأنبا بيشوي بمدينة المنصورة في 19 يوليو 1942 باسم مكرم إسكندر نقولا، وهو ينتمي لعائلة شهيد دمياط القديس سيدهم بشاي، وتخرج في كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية وحصل على درجة الماجستير في الهندسة الميكانيكية عام 1968 .

اِقرأ أيضًا..

والتحق بدير السريان بوادى النطرون في العام نفسه، وترهب في 16 فبراير 1969 باسم الراهب توما السرياني، واختاره قداسة البابا شنوده الثالث، أسقفًا لأبرشية دمياط وكفر الشيخ وتمت سيامته في 24 سبتمبر 1972 ونال رتبة مطران في 2 سبتمبر 1990.

وخدم سكرتيرًا للمجمع المقدس لعدة سنوات، ورحل عن عالمنا في الثالث من أكتوبر 2018 بعد إصابته بأزمة قلبية، وأقيمت صلوات الجنازة عليه بحضور 45 من مطارنة وأساقفة الكنيسة، في ظل غياب البابا تواضروس، الذي كان في زيارة رعوية بالولايات المتحدة الأمريكية. 

ونعى قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية الأنبا بيشوى مطران دمياط وكفرالشيخ ورئيس دير الشهيدة دميانة ببرارى بلقاس والذى توفى عن عمر ناهز 76 عامًا.

وأعلن البابا تواضروس -في بيان صادر عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية- باسمه وباسم المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية والمجلس الملي العام وهيئة الأوقاف القبطية وسائر الهيئات الكنسية أنهم يزفون إلى  السماء مثلث الرحمات نيافة الحبر الجليل الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ ودير القديسة دميانة بالبراري ورئيس قسم اللاهوت بمعهد الدراسات القبطية وممثل الكنيسة المصرية في المجالس الكنسية العالمية والإقليمية والمحلية والمطران المشارك في الحوارات اللاهوتية مع كنائس العالم. 

وتابع قائلا، يعز علينا انتقاله المفاجئ بعد أن خدم الكنيسة ٤٥ سنة مطرانًا جليلًا، وشغل منصب السكرتير العام الأسبق للمجمع المقدس، وكان عالمًا لاهوتيًّا مدققًا، شارك بعلمه في صياغة الكثير من البيانات الكنسية واللاهوتية، كما كان أستاذًا في الكليات الإكليريكية بمصر وبالخارج.

والأنبا بيشوى له العديد من المؤلفات والكتب والدراسات اللاهوتية والكتابية من بينها، "العلامات التى تسبق المجئ الثانى للرب"، و"مخطوطات الكتاب المقدس"، والمجئ الثانى للرب من منظور روحي"، و"نحميا وبناء سور أورشليم"، و"بين يوآش الملك ويهويداع الكاهن"، و"إيليا واليشع"، و"داود الملك التائب"، و"راعوث المؤابية" وغيرها .

AdvertisementS