AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تشديدا للرقابة وقمعا للحريات.. تركيا تهدد بفرض غرامات على فيسبوك

السبت 10/أكتوبر/2020 - 11:10 ص
تركيا تهدد بفرض غرامة
تركيا تهدد بفرض غرامة على فيسبوك إذا لم يلتزم بقانون جديد
Advertisements
قسم الخارجي
في خطوة جديدة لقمع الحريات في تركيا، يعتزم نظام الرئيس رجب طيب أردوغان فرض غرامات على موقع "فيسبوك" حال انتهاك الشركة لقانون جديد مثير للجدل يخص مواقع التواصل الاجتماعي.


وقال مسئول تركي كبير لوكالة "بلومبيرج" إن فيسبوك لم تخبر حكومة أردوغان رسمي بتعيين ممثل محلي في تركيا، موضحا أن أنقرة ستبدأ في فرض غرامة أولية قدرها 10 ملايين ليرة على الشركة في نوفمبر.


اقرأ أيضا:


وذكر موقع "أحوال" التركي، أن فيسبوك لم تصدر بيانا رسميا بشأن عدم الامتثال لقانون تركيا الجدلد، لكن ممثلا عن فريق حقوق الإنسان في الشركة أكد ذلك.


وقال المحامي التركي يامين اكدنيز إن قرار فيسبوك قد يؤثر على الشركات الكبرى الأخرى التي لديها كثير من المستخدمين في تركيا.


وبحسب التقارير، فإن عدم إعلان الشركات الكبرى الامتثال لقانون تركي لتشديد الرقابة على مواقع التواصل الاجتماعي، يدل على أنها مترددة في ذلك القرار خوفا من تعريض المستخدمين والموظفين لضغوط قانونية ومالية من نظام أردوغان.


وأوضح الموقع أنه حال اتباع مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى قرار "فيسبوك" سيمثل ذلك انتكاسة كبيرة للحكومة التركية الذين اعتادوا التحكم في وسائل الإعلام المحلية، وقمع حرية التعبير على وسائل التواصل، حيث يواجه أكثر من 18 ألف شخص تهما بسبب منشورات على السوشيال ميديا.


وفي أكتوبر الجاري، بدأ تطبيق قانون تركي مثير يلزم مواقع التواصل الاجتماعي بتعيين ممثل لها في تركيا، أو تعرضها للحظر والعقوبة حال عدم الالتزام.


ويهدف القانون لمزيد من قمع الحريات ورقابة الحكومة على مواقع التواصل الاجتماعي، مع ضمان إزالة أي صوت معارض من على تلك المنصات.


ويفرض القانون على الشركات الالتزام بأوامر الحكومة التركية في إزالة أي محتوى تراه السلطات مثيرا للجدل، ما خلق مزيد من المخاوف حول أوضاع الحريات في ذلك البلد.

 
وحال عدم التزام بالقانون، ستعمل تركيا على تقليل نسب الوصول للمنصات المخالفة، ما يجعلها تواجه مشاكل تقنية في البلاد.
AdvertisementS