AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ضحايا مدرب الاسكواش المتحرش يروون لحظات الرعب: المتهم خدني في ممر ضلمة .. وأخرى: طاردني في حمام السيدات

الأحد 11/أكتوبر/2020 - 02:21 ص
صدى البلد
Advertisements
محمد عبدالله

كشف ضحايا مدرب الاسكواش المتحرش بالفتيات داخل أحد النوادي الرياضية والمتهم بهتك عرض 3 فتيات بالقوة والتهديد، بمباغتتهن وملامسة مواطن عفتهن وهن لم يبلغن 18 سنة ميلادية، أن المتهم تحرش بها أثناء التمرينات داخل النادى. 


قالت الضحية الثانية : اللي حصل أن من حوالي تسع سنوات كنت بتمرن اسکواش في نادي الشمس علشان كنت مقيدية بالفريق ساعتها والتوقيت دة كان ح ا لعيب أسكواش وبيتمرن في النادي وكنت بشوفة أثناء التمرين ونعرف بعض، لكن مش معرفة قوية وفي مرة وبعد انتهاء التمرين في النادي لقيته جايلي وأنا قاعدة في الصالة اللي فيها الملعب وماسكني من إيدي وبيقولي تعالي هوريكي حاجة، وأنا ساعتها كان سني صغير والفرق ما بينا كان كبير استجبت لطلبه وقمت معاه ولقيته واخدني في ممر كدة جوه الصالة اللي فيها اللعب بتاعت الاسكواش، ووقفني قدام سكينة الكهرباء، وخلاني واقفة في وشها وحط إيدي على البوكس اللي في السكينة، ووقف ورايا وكان لازق في ضهري وفضل يحسس بإيده على  من تحت من عند وسطي لحد ما لمسني من تحت من قدام، وأنا ساعتها مكنتش فاهمة هو بيعمل إيه لاني كنت صغيرة، لكن أنا زقيت إيده ومشيت وسبته ومتكلمتش مع حد في حاجة ساعتها لأني مكنتش فاهمة حاجة، لكن بعد الوقائع التحرش اللي حصلت خلال الفترة اللي فاتت لقيت صاحبتي اللي كانت بتتمرن معايا اسكواش في نفس النادي بتكلمني وبتسألني إذا كنت اتعرضت للتحرش قبل كده ولا لأ أثناء ما كنا بنتمرن وساعتها أنا قولتها على اللي حصلي من ح ا في النادي، واكتشفت ان هو عمل معاها نفس اللي عمله معايا، وقررنا ساعتها أن إحنا نكتب على الجروب بتاع نشرة أخبار الاسكواش في مصر اللي على الفيس بوك اللي حصل معانا، ولقيت صاحبتي التانية بتبعت لصاحبتي الأولى رسالة وقالت إن المدرب ح. أ تحرش بيها برضوا واتأكدت مننا بعدها قررنا نقدم شكوى.

 

روت الضحية الثالثة ما حدث معها من قبل مدرب الاسكواش المتحرش قائلة:  اللي حصل إني أنا كنت بتمرن اسكواش في نادي الشمس، وأنا عندي  11 سنة، وكنت مقيدة بفريق نادي الشمس، وكنا نتمرن بصالة الاسكواش التابعة للنادي اللي في شارع عبد الحميد بدوي بالنزهة والتمرين كان بيقي فيه المدربين بتوع النادي، وكل أعضاء الفريق من مختلف الأعمار وکنا بنتمرن مع بعض كلنا وقت القيام بالإحماءات داخل الصالة أو داخل الملعب على حسب عدد الأعضاء اللي موجودين، وساعتها كان بيتمرن معانا ح ا؛ لأنه كان من أعضاء الفريق ومن حوالي تسع سنوات وأثناء تواجدي بالصالة علشان كان عندي تمرين في صالة الألعاب الرياضية اللي موجودة في صالة الأسكواش، وساعتها كان بيتمرن في نفس التوقيت اللي انا بتمرن فيه، وفجأة لقيته بیقرب مني وقام حاضني من الخلف وتحرش بى وأنا اتخضيت في لحظتها، وقدرت أفلت منه وجريت لأني مكنتش فاهمة هو بيعمل إيه لكني حسيت إني في حاجة غلط، لكن أنا بعد ما جربت منه بره الصالة وكنت متوجهة للحمام علشان استخبا فيه لقيته خارج يجري ورايا وعمل نفسه بيضحك معايا، وقام ماسكني تاني بنفس الطريقة اللي مسكني بيها في الأول، وقام شاددني في ممر صغير جنب الحمام وفضل حاضني جامد قمت مزعقة جامد، وفضلت أنده على أي حد علشان يجي، لكن هو مكنش في حد موجود قريب من المكان اللي كنا فيه لأن الحمام صالة الألعاب الرياضية دي مکانها تحت ملاعب الاسكواش و بابها بسلم لوحده ، وبعده لما انا زعقت هو خاف و قام سابني و مشي وانا ساعتها اخدت بعضي ومشیت ومتكلمتش مع حد في الموضوع لأني مكنتش فاهمة بالضبط ايه اللي حصل لأنه وهو بيعمل كده كان بيضحك وعامل نفسه بيهرج معايا فأنا اترددت أني أتكلم مع حد وخفت أني لما حكي محدش يصدقني وبعدها انا كنت التمرين عادي كان بيتعامل عادي اني مفيش حاجة حصلت لحد لما بطلت تمرین خالص.

الفترة اللي فاتت دي كلها كنت دايما بفكر في اللي حصل معايا ، لكن مكنتش عارفة اتصرف أو اعمل ايه لحد لما لقيت اني في بنات كتيير بنكتب على الفيس بوك اني هما اتعرضوا لوقائع تحرش مختلفة و بيطالبوا أي بنت اتعرضت لوقائع تحرش أم يقدموا بلاغات ، و بالذات اني كان في واقعة من قريب شبيهة بالحصل معايا و كانت اخباره الواقعة دي منتشرة على الفيس بوك و عرفت ان الولد اللي عمل كده اتحبس ، فانا ساعتها اتجرأت.


كلمت صاحبتي لانها كانت بتتمرن معايا في نفس المكان و تعرف ح ا و سألتها اذا كان تحرش بيها لما كنا بيتمرن ولا لا فلقتها بتقولي أنه اتحرش بيها وحكتلي هو عمل ايه معاها وأنا كمان وحكتلها عن اللي عمله معايا واتفقنا نعمل حساب مفبرك و نكتب اللي حصل على صفحة أخبار الاسكواش اللي و أنا قمت دخلت من حسابي الشخصي وكتبت أن انا كمان تم التحرشبي

 

وتلقت النيابة العامة كتابًا من المجلس القومي للمرأة يتضمن إبلاغ الفتيات الثلاث، عن هتك المدرب المذكور عرضهن والتحرش بهن بأماكن مختلفة، وشهدن بتحقيقات النيابة العامة بما ارتكبه المتهم قبلهن من أفعال، وأنه تعدى على إحداهن بالضرب، وكمم فاهها للحيلولة دون مقاومتها أثناء تعديه عليها، وهددها بالتشهير بها إذا ما أخبرت ذويها بما فعل، فامتثلت لتهديده، وأنهن آثرن عدم الإبلاغ عنه خجلا مما تعرضن له في أول الأمر، ثم قدمن بلاغهن لاحقًا بعد أن ذاع أمره بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

 

AdvertisementS