AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فتاوى تشغل الأذهان.. هل يجوز رفع النقاب أمام شقيق الزوج.. متى تصلي المرأة بعد الإجهاض.. هل يجوز صيام يوم الجمعة منفردا.. وهل تقبل صلاة من في جسده وشم

الخميس 15/أكتوبر/2020 - 03:00 م
صدى البلد
Advertisements
إيمان طلعت
هل يجوز فطام الطفل قبل عامين وحكم ذلك في الأشهر الحرم 
هل يجوز إخراج زكاة المال لمؤسسات أعمال خيرية؟
متى تصلي المرأة بعد الإجهاض ؟ 
هل يجوز صيام يوم الجمعة منفردا
هل تقبل صلاة من في جسده وشم؟ 


نشر موقع "صدى البلد" عددا من الفتاوى والأحكام التي تشغل بال الكثير من المواطنين، وماذا يفعلون إذا واجهتهم هذه الأمور في حياتهم، نرصد أبرزها في التقرير التالي: 


في البداية.. ورد سؤال : هل يجوز رفع النقاب أمام زوج خالتي أو زوج عمتي؟ أجاب عنه الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بالبث المباشر لصفحة دار الإفتاء المصرية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". 

ورد "شلبي"، قائلًا "إن النقاب عادة وليس فرض، ويجوز خلعه أمام زوج أخته ليس باعتبار زوج الأخت محرم، وإنما باعتبار أنه يجوز كشف الوجه أمام الأجانب بشكل عام".

ثم قال الدكتور أحمد ممدوح، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إن فطام الرضيع قبل مرور عامين على ولادته؛ جائز في أي شهر إذاكان بالتراضي بين الأب والأم، مشيرًا إلى قوله تعالى: «فَإِنْ أَرَادَا فِصَالًا عَنْ تَرَاضٍ مِنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا» {البقرة: 233}.

وأضاف ممدوح في فيديو بثته دار الإفتاء على صفحتها الرسمية على فيسبوك، ردًا على سؤال: هل يجوز فطام الطفل الرضيع قبل مرور عامين من ولادته؟ أن الإمام القرطبي قال في تفسير قول الله تعالى: «لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ»: دليل على أن إرضاع الحولين ليس حتما، فإنه يجوز الفطام قبل الحولين.

وأوضح أمين لجنة الفتوى أن الغاية من تحديد مدة الرضاع، دفع اختلاف الزّوجين في وقت الفطام ، مشيرًا إلى أن المدّة المعتبرة شرعًا للرّضاع هي سنتان ، على أنّه يجوز لهما التّنقيص منهما لأمر ما إذا تشاورا وتراضيا.

فيما قال الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه لا حرج عليك في إعطاء الزكاة للمؤسسات الخيرية لتقوم هي بدفعها لمستحقيها، وهذا من باب التوكيل في إخراج الزكاة.

وأضاف "شلبي" خلال فيديو مسجل له «ما حكم إعطاء زكاة المال لجمعية خيرية؟»، ولكن يجب التحقق من أن المؤسسة التي ستوكلها في إخراج الزكاة تقوم بإعطائها لمستحقيها فربما دفعتها لأناس ليسوا من أهل الزكاة ظنا منها أنهم من أهلها.

فيما ورد سؤال أخر: ما هو وقت صلاة المرأة التي أسقطت جنينًا وهل يختلف الأمر بين السقط الذى استبان خلقه والذى لم يستبن؟.. على صفحة مجمع البحوث الإسلامية عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك. 

وأجابت لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث قائلة: أنه لا يخلو المرأة التي أسقطت جنينًا من حالين: الأول: أن يكون السقط تام الخلق أو يكون قد استبان خلقه من يد ورجل أو غير ذلك فتكون المرأة في حكم النفساء. وهو المفتي به من قول الحنفية والحنابلة. فلا يحل لها الصلاة أو الصيام كما لا يحل لزوجها أن يجامعها حتى تطهر من دم النفاس أو تتم أربعين يومًا . ولا حد لأقل دم النفاس فإن انقطع عنها ولو لساعات طهرت واغتسلت. وإن زاد الدم عن الأربعين يوما فهوى كالمستحاضة تتوضأ لكل صلاة.

وقال المرداوي: يثبت حكم النفاس بوضع شيء فيه خلق الإنسان، على الصحيح من المذهب، ونص عليه.

اما الثاني: أن يكون السقط لم يستبن خلقه  فتأخذ حكم المستحاضة تتوضأ لكل صلاة وتصلى به ما شاءت وتصوم وغير ذلك. وهو المفتي به أيضًا من قول الحنفية والحنابلة.

قال السرخسي من الحنفية: [فأما إذا أسقطت سقطًا، فإن كان قد استبان شيء من خلقه فهي نفساء فيما ترى من الدم بعد ذلك، وإن لم يستبن شيء من خلقه فلا نفاس لها].

قال ابن قدامة من الحنابلة: [إذا رأت المرأة الدم بعد وضع شيء يتبين فيه خلق الإنسان، فهو نفاس. نص عليه - أي الإمام أحمد - وإن رأته بعد إلقاء نطفة أو علقة، فليس بنفاس].

وورد سؤال للدكتور محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، مضمونه :"هل يجوز الصيام في يوم الجمعة منفردا، لقضاء الايام التي أفطرتها في شهر رمضان الكريم؟".

وقال "عبدالسميع" في إجابته عن السؤال الوارد إليه عبر صفحة دار الإفتاء المصرية على فيس بوك، إن الفقهاء اشترطوا في صيام يوم الجمعة ان يكون قبله يوم وبعده يوم، لافتا إلى أن هذا من قبيل الاستحباب وليس الوجوب.

وأضاف أمين الفتوى، أن ما يقال في هذا الاستحباب يطبق عليه صيام النفل فقط وليس الفريضة، موضحا ان صيام الفريضة له أحكام أخرى ويجوز قضاؤه في أي وقت دون اي شروط.

وفى النهاية: قال أحمد ممدوح ، أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية ، إن الوشم أصبح آفة منتشرة بين أوساط الشباب في مجتمعنا ، وهو شيء محرم للنفس البشرية وملعون فاعله لحديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ((لَعَنَ اللَّهُ الْوَاشِمَاتِ وَالْمُسْتَوْشِمَاتِ)).

وأضاف "ممدوح" عبر صفحة دار الإفتاء المصرية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن الواشم يُعرض صلاته للبطلان لان الوشم هذا يكون بغرز إبرة وإدخال صبغة تحت الجلد فيجعل الجسد حاملًا لمادة متنجسة لأن هذه الصبغة تخالط الدم فأصبح الواشم حاملًا للنجاسة وأصبحت صلاته لا تصح.
AdvertisementS