AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

النجوم والمخدرات.. ضبط نجمة شهيرة واتهام آخرين بالتعاطي والاتجار.. ووفاة فنانة بجرعة زائدة

السبت 17/أكتوبر/2020 - 08:25 م
المخدرات
المخدرات
Advertisements
سعيد فراج
أثارت قصص النجوم مع المخدرات حالة من الجدل الواسع داخل الوسط الفني، وأعادت للأذهان قصة عدد من النجوم مع المخدرات وكيف انهت على بعضهم وكيف استطاع البعض الآخر ان يخرج من هذا النفق المظلم بعد تجربة عنيفة. 

ويرصد «صدى البلد» في التقرير التالي،أخر القصص المثيرة للمشاهير من المخدرات. 

كشفت تقارير إخبارية هندية، عن قيام الشرطة بالقبض على نجمة بوليوود "أرشانا جالراني" مؤخرًا في قضية تعاطي مخدرات، وأشارت إلى أن القضية لا تزال قيد التحقيقات حتى الآن. 

وأضافت التقارير، أنه تم إلقاء القبض أيضًا على الممثلة راجيني دويفيدي، بتهمة إمداد «أرشانا» بـ المخدرات في حفلات رفيعة المستوى، ومخصصة لذلك بشكل سري. 

وقامت الشرطة الهندية، بمداهمة منزل "أرشانا جالراني"، صباح الثلاثاء 13 أكتوبر الماضي، وتم اعتقالها واقتيادها للاستجواب، وأفادت تقارير الشرطة بأن «جالراني» تم وضعها تحت المراقبة منذ إدانة صديقها في قضية مخدرات في أواخر سبتمبر الماضي. 

من ناحية أخرى، داهمت الشرطة أيضا منزل فيرين خانا، الذي ألقي القبض عليه في قضية تعاطي المخدرات ذاتها، التي تضم صناع السينما في بوليوود، ووجهت اتهامات إلى 13 شخصًا حتى الآن وتم القبض على 5 منهم. 

خروج المخرج خالد مرعي من السجن 
عاد المخرج خالد مرعي، إلى منزله في شهر يونيو الماضي، بعد أن خرج من السجن، وقضى فترة عقوبته في قضية ضبطه بجلب مخدرات إلى مصر، بعد أن تم ضبطه في المطار وبحوزته كميات من المواد المخدرة. 

ممثل كوميدي يفلت من الموت
وفي منتصف شهر أبريل الماضي، كشفت صحيفة dailymail، عن معاناة الممثل الكوميدي البريطاني روبرت ويب، مع المشروبات الكحولية التي كادت أن تقضي على حياته، إذ كشف «ويب» في تصريحات صحفية، إنه كان مدمنا للكحول، وكان على بعد يومين فقط من الموت. 

وأضاف روبرت ويب - 47 عامًا، أن أزمته الأخيرة دفعته للعلاج من إدمان المشروبات الكحولية، بعدما اكتشف أنه يعاني من أزمة قلبية بسبب إدمانه للكحول. 

وفاة فنانة شهيرة
عثرت الشرطة على الفنانة ومقدمة البرامج التلفزيونية الشهيرة في الهند ​فيشوا شانتي​ متوفاة في ظروف غامضة في منزلها.

وأظهرت التحقيقات الأولية أن السبب وراء الوفاة ناتج عن سقوطها وفقدانها للوعي، وذلك لتناولها جرعات زائدة من المشروبات الكحولية التى أدت إلى فقدانها للوعى. 

وكشف بعض المقربين منها عن ظنهم بأنها انتحرت بسبب حالة من الاكتئاب التى أصابتها لمرورها بضائقة مادية تعاني منها وخصوصًا مع فرض إجراءات الحجر لانتشار فيروس كورونا.

وتم استجواب عدد من جيرانها الذين أفادوا بأنها لم تخرج من منزلها منذ 4 أيام وأنها تتبع قواعد الحجر الصحي.

مشاهير الحشيش فى شقة دبي المشبوهة
وفي شهر أبريل الماضي، كشف الصحفي الإماراتي أبو طلال الحمراني، عن ضبط عدد من النجوم والمشاهير العرب، داخل شقة في مدينة دبي الإماراتية، يديرونها من أجل تعاطي مخدر الحشيش، مطلقًا هاشتاج عبر موقع التدوينات القصيرة تويتر تحت اسم #مشاهير_الحشيش. 

ولم يكشف أبو طلال الحمراني، عن أسماء المشاهير الذي تم ضبطهم في شقة دبي، وهم يتعاطون مخدر الحشيش، مكتفي بالتلميح عن هويتهم، بأنهم فنانة مغربية شهيرة، وأخرى سورية تقيم في السعودية، بالإضافة إلى فاشونيستا شهيرة، وأخرون. 

حقيقة وفاة فنانة شهيرة
ردت الفنانة الكويتية من أصل إيراني ​لجين مشعل​، على الشائعات التي ترددت منذ أيام عدة حول وفاتها، نافية إياها من خلال مقطع فيديو نشرته عبر تطبيق "سناب شات"، مؤكدة أن سبب اختفائها في تلك الفترة أنها كانت محتجزة في مستشفى للطب النفسي.

وقالت لجين مشعل، في الفيديو، إنها ذهبت إلى السفارة الإيرانية وقامت بإجراء فحوصات لها، مستنكرة شائعات وفاتها التي ترددت منذ فترة، وتناول بعضها أن سبب الوفاة هو تناولها جرعات من المخدرات، محدثين خلطا بينها وبين خبر وفاة الإعلامية الكويتية ليالي أسد، لنفس السبب السابق ذكره. 

تعود الشائعات إلى الإعلامية الكويتية مي العيدان، التي كتبت قبل أسابيع قليلة: "وفاة لجين مشعل.. الله يرحمها ويسكنها فسيح جناته والله يمسح على قلب لعيالها.. ادعولها"، ما جعل كثيرون يتناولون الأخبار عنها، ولكنها سريعا ما قامت بحذف المنشور من حسابها، فور علمها بأن الخبر مجرد شائعة. 

ويشار إلى أن الصحفي نايف الشمري سبق أن نفى الخبر كاتبا عبر حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي: "وفاة الفنانة ​لجين مشعل إشاعة مغرضة.. اتقوا الله في حياة الناس مو لعبة ترى عندهم أهل وناس".

وفاة إعلامية شهيرة
وفي شهر فبراير الماضي، نشر الاعلامى الكويتى ابو طلال الحمرانى خبرا عن وفاة الاعلامية ليالى أسد بعد تناولها جرعة زائدة من المخدرات وكان هناك شاب معها من أقاربها، وتم القبض عليه.

وكتب "أبو طلال" عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى تويتر : "إن الأجهزة الأمنية عثرت على جثة الإعلامية ليالى أسد بعد اختفائها بعدة أيام وأظهر تقرير الطبيب الشرعي أنها توفيت نتيجة جرعة زائدة من المخدرات".

وأضاف أبو طلال فى تصريح تليفزيونى قائلا : "أن الشاب المتهم من أقاربها وقام بتركها بعد أن سقطت ميتة في الشقة نتيجة الجرعة الزائدة، وأغلق الباب عليها وخرج".

واوضح ابو طلال قائلا : "في اليوم التالي اتصل بقريبها وادعى أنها كانت اتصلت به سابقا طلبا للمساعدة وعندما عاود الاتصال بها لم تجب على اتصالاته وأنه يشعر بالقلق، وطلب من جميع اقاربها الذهاب إلى شقتها والاطمئنان عليها.
AdvertisementS