AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

نقيب الصحفيين: الجزيرة قناة ترويجية لأفكار الإخوان ولا تستطيع صناعة ثورة

السبت 17/أكتوبر/2020 - 11:11 م
نقيب الصحفيين
نقيب الصحفيين
Advertisements
عبد الخالق صلاح
قال ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، إن عدد الرسائل التي ورد بها اسم مصر في رسائل هيلاري كيلنتون 1600 رسالة، أما اسم الرئيس المخلوع محمد مرسي فقد ذكر وهو وجماعته عشر هذا الرقم، لافتا إلى أن الإعلام الإخواني إعلام فاشل ذو طابع تنظيمي.

وأضاف ضياء رشوان، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو عبد الحميد ببرنامج "من القاهرة" المذاع على فضائية "سكاى نيوز عربية"، اليوم السبت، أن قناة الجزيرة تحولت إلى قناة ترويجية لأفكار الإخوان والهجوم على آخرين، لافتًا إلى أن قناة الجزيرة ركبت موجة شعبية، ولكنها لا تستطيع أن تصنع أي ثورة في مصر أو أي مكان آخر.

وأوضح أن الإعلام جزء من السياسة الخارجية لدى الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا الغربية، والدور الرئيسي هو دعم الإخوان إعلاميا، وتخصيص 100 مليون دولار لتمويل الإخوان إعلاميا.

من أخطر ما كشفت عنه ايميلات وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلارى كلينتون خلافات وصراعات تصل إلى حد العداوات بين قادة الجماعة بعد وصولهم الى السلطة وكأنهم لصوص على بابا يختلفون على الغنيمة.

فى إيميل مرسل باسم مختصر هو sidتحدث عن توتر كبير وتذبذب فى العلاقات بين محمد بديع مرشد الجماعة الإرهابية وقتها وبين محمد مرسى وكذلك بين رئيس البرلمان الاخوانى الأسبق سعد الكتاتنى و مرسى.


ويكشف الرسالة أنه إلى جانب غالبية المصريين، كانت غالبية قادة التنظيم يَرَوْن فى مرسى مرشح اللحظة الأخيرة، بل ووضعوا استراتيجية لجعله مجرد رئيس شرفى صورة لا أكثر.


ووفقا للمصادر التى نقل عنها الرسالة بدأ قادة الجماعة يتعجبون من تغير مرسى بعد الفوز وتوجهه للتصرف وكأنه الحاكم الفعلى للبلاد و بشكل يتضارب مع استراتيجية الجماعة المتفق عليها، خاصة فيما يخص الهيكل الدستورى الذى من المفترض ان يكون تحت سيطرة البرلمان والحكومة، على ان يكون الرئيس مجرد منصب شرفى.
AdvertisementS