ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الشرطة الفرنسية تفرج عن 6 أشخاص مشتبه بهم في قضية ذبح المدرس المسيء للرسول

الثلاثاء 20/أكتوبر/2020 - 10:12 م
عناصر من الشرطة الفرنسية
عناصر من الشرطة الفرنسية (أرشيفية)
Advertisements
محمد عثمان
أفادت محطة "فرانس إنفو" الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أن الشرطة الفرنسية أفرجت عن 6 أشخاص كانوا محتجزين في إطار التحقيق الذي تجريه الشرطة في قضية ذبح المدرس الفرنسي الذي أساء للرسول في باريس.

ونقلت المحطة عن مصادر لم تسمها، إن الشرطة أفرجت عن 6 أشخاص من بينهم أفراد عائلة المهاجم الشيشاني الذي قتل المدرس وزوجة الشيخ عبدالحكيم الصفريوي، الذي تتهمه الشرطة بأنه حرض على قتل المدرس الفرنسي لنشره صور مسيئة للرسول في إحدى المدارس الفرنسية.

وحسب المحطة، فإن 10 أشخاص ما زالوا حتى الآن قيد الاعتقال لدى الشرطة الفرنسية، من بينهم والد الشاب الشيشاني، والذي انتقد المدرس المقتول.

ونظم الآلاف من الفرنسيين مسيرة لتكريم مدرس التاريخ الفرنسي المسيء للرسول في ضواحي باريس بعد مقتله على يد طالب مسلم من أصول شيشانية.

وتم قطع رأس مدرس التاريخ صامويل باتي، في ضواحي باريس ليلة 16 أكتوبر، وقُتل المشتبه به الرئيسي في جريمة القتل، وهو مراهق شيشاني يبلغ من العمر 18 عامًا من مواليد موسكو وعرف باسم عبد الله أنزوروف، برصاص قوات الأمن.

وجاء القتل بعد أن عرض باتي البالغ من العمر 47 عاما رسما كاريكاتوريا يصور النبي محمد أمام طلابه. وبدأ تحقيق في الأمر، الذي أثار أيضًا مظاهرات في جميع أنحاء فرنسا تندد بالعنف ضد المعلمين.

إلى ذلك، أعلن وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، يوم الاثنين، أنه كلف السلطات بإغلاق مسجد في بلدية بانتان في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس.

وزعم دارمانين، أن المسجد نشر مقطع فيديو على صفحته عبر موقع "فيسبوك" انتقد فيه المدرس الفرنسي الذي أساء للرسول وقُتل على يد مراهق.

Advertisements
Advertisements
Advertisements