ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

في مواجهة التحريض.. خطوة رمزية لتغليب الوحدة الوطنية من إمام مسجد باريس الكبير

الأربعاء 28/أكتوبر/2020 - 02:19 م
مسجد باريس الكبير
مسجد باريس الكبير
Advertisements
شيماء مصطفى

أعلن وزير الداخلية الفرنسى جيرالد درمانين، أن إمام المسجد الكبير بباريس سيبدأ صلاة الجمعة بقراءة نشيد من أجل الجمهورية، وهى خطوة رمزية قوية للغاية.

وفي حديثه لراديو "فرانس-إنتر"، أكد دارمانين أن ما نحاربه ليس الدين الإسلامي الذي "له كل مكانه في الجمهورية"، لافتا إلى أن البلاد تتصدى للأيديولوجية

وأضاف أن التهديد الإرهابي في فرنسا "مرتفع للغاية" وسيتم تكثيف حماية الشرطة للمواقع الدينية مع استمرار الحكومة في حملتها على التطرف.

وأضاف أنه سيتم تكثيف العمليات الأمنية في المواقع الدينية حيث تواجه البلاد تهديدًا إرهابيًا متزايدًا قبل عيد القديسين في 1 نوفمبر، في أعقاب القتل الوحشي الأخير لمعلم التاريخ. 

وبدأت فرنسا شن حملة قمع في أعقاب قطع رأس مدرس اللغة الفرنسية، صمويل باتي، في 16 أكتوبر، حيث أعلن ماكرون أن الإسلام "في أزمة" ورفض التخلي عن الرسوم الكاريكاتورية المثيرة للجدل التي نشرتها مجلة شارلي إيبدو، معتبرًا إياها جزء من حرية التعبير.

وأثارت تصريحاته وتصرفاته غضب العديد من المسلمين في جميع أنحاء العالم، حيث انتقد قادة العديد من الدول، الرئيس الفرنسي ودعموا حملة مقاطعة البضائع الفرنسية.

وردا على ذلك، أصدرت الحكومة الفرنسية تحذيرا للمغتربين الفرنسيين أمس الثلاثاء، وحثت على توخي الحذر مع تصاعد المشاعر المناهضة لفرنسا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements