ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

احترازات الموجة الثانية لـ كورونا.. التعليم العالي: الوضع مطمئن بالجامعات.. و8 إجراءات مطمئنة تتبعها الكليات مع طلابها

الأربعاء 04/نوفمبر/2020 - 07:08 ص
وزير التعليم العالي
وزير التعليم العالي
Advertisements
نهلة الشربيني

  • التعليم العالي: هكذا ستمر الموجة الثانية من كورونا.. والوضع مطمئن بالجامعات
  • الشتاء كلمة السر.. التعليم العالي ترد على شائعات انتشار كورونا بالجامعات
  • بعد التخوفات من الموجة الثانية.. 8 إجراءات مطمئنة تتبعها الجامعات مع طلابها

 

قال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الإعلامي بإسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إنه علمياً الدول التي سبقت مصر في موجة الشتاء والبرد هي من دخلت في الموجة الثانية من كورونا، الأمر الذي يرشدنا لاتباع الإجراءات الاحترازية، والحرص على الالتزام بها داخل وخارج الجامعات حتى لا تزداد الإصابات.

 

وأضاف "عبد الغفار" ، في تصريح خاص لموقع "صدى البلد"، أن الدول التي انتشرت بها الإصابات لم يتوقف بها التعليم، مشيرا إلى أن الأمر مرتبط بارتفاع معدلات الإصابة نتيجة للتغيرات في الظروف المناخية، وبالتالي لابد من أن تراعي الناس ذلك في اتباع الإجراءات الاحترازية التي أقرتها منظمة الصحة العالمية.

اقرأ أيضا:

أكاديمية البحث العلمي تعلن الفائزين بمسابقة المقالات العلمية خلال نوفمبر

وأشار إلى أن هناك خطة واضحة تم الاتفاق عليها، والتي تتعلق بحالات الاشتباه وحالات الإصابة بكورونا، مؤكدا أن ما هو مطلوب في الوقت الحالي توعية المواطنين بأهمية الإجراءات الاحترازية والتغذية السليمة والالتزام بارتداء الكمامات، مضيفا: "لا ربط بين استمرار العملية التعليمية وكورونا، فالأمر يتوقف على اتباع الاجراءات الاحترازية والالتزام بها في كل مكان داخل وخارج الجامعة.

 

وكان قد انطلق العام الدراسي الجديد وسط إجراءات احترازية مشددة، حيث حرصت الجامعات على تطبيق تعليمات وزارة التعليم العالي والمجلس الأعلى للجامعات والتي أوصى بها في اجتماعه الأخير.

 

وعقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه يوم الأربعاء الموافق ١٤ أكتوبر ٢٠٢٠ في رحاب كلية الهندسة بجامعة عين شمس برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي وحضور رؤساء الجامعات الحكومية والدكتور محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات لوضع اللمسات الاخيرة قبل انطلاق العام الدراسي الجديد.

 

كما أكد أن المجلس في اجتماعه قبل أيام من بداية العام الدراسي وبحضور جميع رؤساء الجامعات الحكومية قد اطمئن على استعداد الجامعات لبداية العام الدراسى الجديد  مشددا على أهمية الالتزام الدقيق بالقرارات الصادرة ومن بينها:

 

1- استكمال كافة الإجراءات الاحترازية  مع تشكيل لجنة بكل جامعة برئاسة نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة؛ للإشراف على متابعة كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

 

2-  تفويض هذه اللجنة لرصد وإثبات المخالفات التي قد ترتكب داخل الحرم  للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجامعة واعتمدها المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية وإعداد تقرير بتلك المخالفات للعرض على السلطة المختصة لاتخاذ ما يلزم.

 

3- التزام أعضاء هيئة التدريس بالتواجد من اليوم الأول  للدراسة وأهمية البدء في  مراجعات على المقررات والتدريبات التى لم تستكمل خلال توقف الدراسة بسبب  جائحة فيروس كورونا المستجد.

 

4- التأكيد على سرعة البدء فى مشروعات الجامعات الأهلية المرتبطة بالجامعات الحكومية  مع ضرورة سرعة الانتهاء من  البرامج  الأكاديمية المقترح البدء بها

 

5- الاستعداد داخل الكليات والمعاهد بالجامعات بمناطق مخصصة للفرز والعزل المؤقت حال الاشتباه فى حالات  الإصابة بڤيروس الكورونا المستجد.

 

6- وضع خطوات تنفيذية للتعامل مع الحالات من خلال قطاع إدارة الأزمات المركزى والتنسيق مع المستشفيات الجامعية ووحدات مكافحة العدوى فى هذا الصدد.

 

7- تعميم الاستبيان الذي أعده المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية على جميع الطلاب والعاملين بالجامعات.

 

8- تشجيعهم على التواصل بالخط الساخن(١٠٥) ثم اختيار الرقم (٣) الخاص باستشارة أعضاء هيئة  التدريس بكليات الطب المصرية في حال ظهور أي أعراض مرضية عليهم.

Advertisements
Advertisements
Advertisements